أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يواصل مطاردة الشباب في الحسكة

كان حزب "الاتحاد الديمقراطي" جند يوم الاثنين الماضي نحو 1000 شاب من الحسكة ودير الزور - جيتي

شنت مجموعات مسلحة تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال اليومين الماضيين حملة دهم واعتقالات في مدن وقرى محافظة الحسكة، بهدف تجنيد الشباب للقتال في صفوف الميليشيات التابعة للحزب.

وأفاد الناشط "محمد الخضر" بأن مجموعات مسلحة تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" شنت حملة اعتقالات للشبان ضمن أحياء "الناصرة" و"المعيشية" وغويران" وغيرها من الأحياء الخاضعة لسيطرة مسلحي الحزب في مدينة الحسكة، مضيفاً أن الاعتقالات شملت قرى منطقتي "رأس العين" وأبو رأسين" بالريف الشمالي.

وقال "الخضر" لـ"زمان الوصل" إن مشاجرة حصلت بين شبان من حي "المعيشية" وبين عناصر دورية من ميليشيا "آسايش" حاولت تجنيدهم، مشيراً إلى أن دوريات مسلحة من حزب "الاتحاد الديمقراطي" طاردت الشباب في حارات وحقول قرى "ام عشبة" و"لوذي" والدردارة" شرق "رأس العين"، ما دفع النساء لطردها بعد مشادات كلامية.

وأشار الناشط إلى أن مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" يشنون حملة اعتقالات واسعة شملت حتى المعلمين لدى إدارته الذاتية، وذلك في اطار عملها على تجنيد الشباب للقتال في صفوفها ضمن الدورة 31 في معسكرات "كبكا" وتل بيدر" و"تل عدس" و"صباح الخير" وغيرها من معسكرات التجنيد.

وكان حزب "الاتحاد الديمقراطي" جند يوم الاثنين الماضي نحو 1000 شاب من الحسكة ودير الزور معظمهم معلمون في المدارس التابعة لـ"إدارته الذاتية" في "الجزيرة".

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي