أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحركات عسكرية ودبلوماسية تركية قبيل عملية عسكرية محتملة في "عفرين"

دبابات الجيش التركي قرب الحدود مع سوريا - الأناضول

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاووش أوغلو" إن بلاده تعتزم التدخل في "عفرين" و"منبج"، متهما واشنطن بعدم الالتزام بوعودها.

وأشار "أوغلو" بحسب وسائل إعلام روسية إلى أن أنقرة ستنسق العملية في "عفرين" مع موسكو وطهران. 

ويتجه رئيس أركان الجيش التركي "خلوصي أكار" ورئيس الاستخبارات العامة "خاقان فيدان" إلى موسكو لبحث الوضع في سوريا، وحسب "الأناضول" سيشارك "خاقان فيدان" في المباحثات التي ستتمحور حول الوضع في سوريا ومباحثات جنيف واستانا.

وكان "خلوصي أكار" التقى في 22 تشرين الثاني نوفمبر الماضي في "سوتشي" نظيريه الروسي "فاليري غيراسيموف" والإيراني "محمد باقري" عشية قمة ثلاثية في الشأن السوري، كما التقيا الشهر الماضي في أنقرة.

من جانبه قال رئيس الوزراء التركي "بن علي يلدريم": "لن نسمح أبدا بتشكيل جيش إرهابي على حدودنا الجنوبية".

جاء ذلك في كلمة له اليوم الخميس، خلال اجتماعه في العاصمة أنقرة مع مدراء الأمن في الولايات التركية.

وأضاف "سنتخذ كافة التدابير فورا ودون هوادة من أجل حماية أمن حدودنا وسلامة أرواح وممتلكات شعبنا بما يتوافق مع القانون الدولي".

وأشار يلدريم إلى أنه صدرت عن الإدارة الأمريكية بيانات متناقضة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وأردف: "ممارسات الولايات المتحدة في سوريا، مخالفة ومناقضة لعلاقات التحالف، رغم أنها حليفتنا في حلف الاطلسي، وينبغي عليها أن تزيل التشوش حول مستقبل المنطقة، وتبدل موقفها لتصحيح علاقاتها مع تركيا". 

والأحد الماضي، قال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة" العقيد "ريان ديلون" إن واشنطن بصدد تشكيل "قوة أمنية حدودية" شمالي سوريا، قوامها 30 ألف مسلح، بالتعاون مع "قوات سوريا الديمقراطية".

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قال وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" إن بلاده لا تعتزم إنشاء أي قوة حدودية في سوريا، وذلك في معرض تعليقه على أنباء في هذا الخصوص. 

وخلال الأيام الماضية، حذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من عملية عسكرية تركية وشيكة تستهدف مدينة "عفرين" في ريف حلب الشمالي.

وفي سياق متصل رد الجيش التركي اليوم الخميس، بالمثل على مصادر نيران أطلقها تنظيم "pyd" من مناطق يسيطر عليها شمالي سوريا، باتجاه الأراضي التركية.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" إن القوات التركية ردت بالمثل على مصادر النيران، وذلك في إطار حق الدفاع المشروع.

والأحد الماضي، استهدفت القوات التركية، بالمدفعية، مواقع "pyd" في مدينة "عفرين"، مطلقة 40 قذيفة مدفعية باتجاه مناطق "باصوفان وجنديريس وراجو ومسكنلي" التابعة للمدينة.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي