أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عشائر "منبج" تشكل لجانا لتفعيل دور العرب بإدارة المدينة

محلي | 2018-01-16 23:00:46
عشائر "منبج" تشكل لجانا لتفعيل دور العرب بإدارة المدينة
   أرشيف
زمان الوصل
شكّلت عشائر منطقة "منبج" شرق حلب، يوم الثلاثاء، ثلاث لجان مهمتها رفع مطالب العرب في المنطقة إلى ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، مشددة على تفعيل دور العرب في إدارة المدينة الخاضعة لسيطرة الميليشيات المرتبطة بحزب "الاتحاد الديمقراطي" منذ آب/أغسطس عام 2016.

وطالب البيان الختامي لاجتماع "عشائر منبج وريفها" في قرية "الصندلية" بتفعيل دور المكون العربي في إدارة المدينة وبعدم تجنيد الأطفال والإفراج عن المعتقلين والمعتقلات وإعادة المهجرين إلى قراهم بريف حلب الشرقي.

وجاء الاجتماع بعد يومين من إضراب عام نفذه أهالي مدينة "منبج" احتجاجاً على مقتل شابين من عشيرة "البو بنا" على يد الاستخبارات العسكرية التابعة لـ"مجلس منبج العسكري" إحدى ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، بالتزامن مع تهديدات تركية تنذر باقتراب عمل عسكري ضد حزب "الاتحاد الديمقراطي" في منطقتي "منبج" و"عفرين" بريف حلب.

وحددت العشائر في بيانها مجموعة من الطلبات تشرف لجنة المتابعة على تنفيذها، وهي:
1- تشكيل لجان "الدم" من ذوي الضحايا، و"العشائر" من الشيوخ والوجهاء، و"المتابعة" برئاسة المحامي عبد الله الشكري.
2- حل جهاز الاستخبارات بشكل كامل وتعيين شخص عربي من أهالي منبج كفؤ معتمد من لجنة العشائر. 
3- إعادة هيكلة جهاز الأمن الداخلي وتعيين من هو كفؤ من المكون العربي وتعيين معاونين من المكونات الأخرى معتمدين من لجنة العشائر.
4- حل المجلسين التشريعي والتنفيذي لأنهما لا يعطيان الصورة الحقيقية الاجتماعية الحقيقية في منبج لأنه يجب ان يكون تمثيل نسبي. نسبة عدد المكون الذي ينتمي اليه.
5- إعادة هيكلة القضاء المدني والعسكري وحصرها بأصحاب الكفاءة من حملة الإجازة بالقانون والاستغناء عن حملة الابتدائية والثانوية وطلبة الحقوق وأن يكون رئيس الجهاز القضائي عربي حصراً.
6- عدم تطويع الأطفال تحت سن 18 عاما، لتعارضه مع الشرائع الدولية.
7- عدم اعتقال أي شخص إلا بإذن من النيابة العامة ليلا أو نهاراً.
8- يمنع نقل أي سجين إلى خارج مدينة منبج، ووجوب تأمين الزيارات له من قبل ذويه.
9- إطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات من مدينة منبج، وإعادة الموقوفين خارج منبج من أبنائها وكشف عن مجهولي المصر.
10- إلغاء نظام إدارة الجمارك، كونه يمس بالوحدة الوطنية، ومرهق ماديا ومعنوياً للأفراد.
11- إعادة المهجرين إلى قراهم على سبيل المثال أهالي بلدة الشيوخ.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مرسين.. انتخابات للقطط تفضي لتعيين أول عمدة لها      مرشده الروحي فرنسي من أصل سوري .. مقتل الشخص الذي تبنى أشد الهجمات دموية في فرنسا      باريس تقترح إدراج البريك دانس ضمن أربع ألعاب جديدة بأولمبياد 2024      مقتل شاب وطفلة جراء انفجار سيّارة مفخخة وسط "عفرين"      مفخخة تخلف عشرات القتلى والجرحى شرق دير الزور      قوات الأمن السودانية تعتقل قادة المعارضة      زلزال قوي يضرب جزيرة هوكايدو شمال اليابان      لأول مرة.. كهرباء النظام تشكر السوريين على "تحملهم ظروف التقنين"