أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بمشاركة فصائل سورية.. عملية عسكرية تركية في "عفرين" و"منبج"

تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود السورية - جيتي

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إنّ العملية العسكرية المرتقبة على مواقع "pyd" في عفرين ستكون بمشاركة "المعارضة السورية".

وفي تغريدة له على موقع "تويتر" قال أردوغان "إن شاء الله خلال وقت قصير، لعله غدا أو بعد غد، سنسحق أوكار الإرهاب واحدة تلو الآخرى في سوريا بدءا من منبج وعفرين".

وفي تصريحات صحفية بحسب وكالة "الأناضول" أكد الرئيس التركي أنّ "هذا النضال من أجلهم (السوريين)، وأنقرة تساعد إخوتها هناك من أجل حماية أراضيهم".

وتابع "أردوغان" أنّ "نظام الأسد أيضا يعارض مشروع الولايات المتحدة، إنشاء جيش شمالي سوريا تحت مسمى قوة أمنية حدودية، ويعتبره تهديداً له".

وأمس الأول الأحد، أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة العقيد "ريان ديلون" أن التحالف سيشكل "قوة أمنية حدودية" شمالي سوريا قوامها 30 ألف مسلح.

وكشف ديلون عن أن العمل على تشكيل تلك القوة سيتم مع ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان سيتصل بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن سوريا، قال أردوغان "حاليا لا أفكر بالاتصال به، لأننا تحدثنا سابقا حول هذه الأمور وكان من المفترض أن يتصل بي، وطالما لم يتصل، لن أبادر بذلك".

وأضاف أردوغان في هذا الصدد قائلاً "قبل عدة أيام تحدثت هاتفياً مع نظيري الروسي فلاديمير بوتين، واتصالاتنا الدبلوماسية مستمرة".

توعد أردوغان بأن قوات بلاده ستدمر قريباً أوكار الإرهابيين في سوريا، بدءاً من مدينتي عفرين ومنبج، بريف حلب الشمالي، مشددا على أنّه ما من أحد سيتمكن من عرقلة تركيا في مساعيها الرامية لمكافحة "التنظيمات الإرهابية" في سوريا.

وأعرب الرئيس التركي عن استيائه من موقف حلف شمال الأطلسي "ناتو" قائلاً "أتوجه بكلمة للحلف وأقول له عليك أن تتبنّى موقفاً صارما حيال ردع التهديدات التي تُحدق بحدود أحد أعضائك (تركيا)، فما هو الموقف الذي اتخذتموه حيال المخاطر التي تهدد حدود تركيا".

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي