أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا: على واشنطن والغرب أن يكونوا صريحيين.."هل يريدون تقسيم سوريا"؟

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو": "على واشنطن والغرب أن يكونوا صريحين، هل يريدون تقسيم سوريا أم يرغبون في وحدة أراضيها؟"، مشيرا إلى أن بلاده سيكون لها موقفا مختلفا في حال فضّلت الولايات المتحدة منظمة إرهابية على تركيا.

وأضاف "جاويش أوغلو" في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول" في معرض تعليقه على عمل واشنطن مع "pyd" لتأسيس قوة أمنية حدودية في سوريا. مؤكدا أنه "لا يمكن للولايات المتحدة إصدار بيانات باسم التحالف الدولي، لأننا (تركيا) نحن أيضا من أعضائه".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" ، "أدريان رانكين-غالواي" أمس الاثنين إن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة" لا يشن عمليات عسكرية في منطقة مدينة "عفرين" الخاضعة لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف حلب، وأن واشنطن تتعاون بصورة وثيقة مع حلفائها في "ناتو بما فيها تركيا. 

وزير الخارجية التركي أضاف في تصريحاته أن بلاده ستتخذ تدابيرها الأمينة (ضد المنظمة الإرهابية) بغض النظر عن الجهة التي تقف خلفها قائلا: "لا يهمنا إن كانت تلك الجهة هي أمريكا أو أي دولة أخرى". 

وأوضح جاويش أوغلو أن بلاده ستكافح "ypg" في "عفرين" وشرقي الفرات بسوريا، وفي كل مكان، مبينا أن "هذه مسألة وجود بالنسبة لنا". 

وتابع متسائلاً: "على واشنطن والغرب أن يكونوا صريحين، هل يريدون تقسيم سوريا؟ أم يرغبون في وحدة أراضيها؟".

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي "ريان ديلون" إنهم سيشكلون "قوة أمنية حدودية" شمالي سوريا قوامها 30 ألف مسلح، بالعمل مع "قوات سوريا الديمقراطية".

زمان الوصل - رصد
(47)    هل أعجبتك المقالة (41)

Ahmad

2018-01-16

يرغبون......وأين السوريون من هذا, فشر أكبر رأس أن يفرض مخططاته على السوريين أصحاب أول أبجدية في التاريخ.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي