أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يلاحق المعلمين بالتجنيد

خلال جمع الشبان في حي العنترية بالقامشلي

جنّد حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الاثنين نحو 1000 شاب من الحسكة ودير الزور معظمهم معلمون في المدارس التابعة لـ"إدارته الذاتية" في "الجزيرة".

وأفاد الناشط "مهند اليوسف" بأن "هيئة التربية" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" شرعت بإبلاغ نسبة معينة من المعلمين التابعة لها من الالتحاق بمعسكرات التجنيد "القسري" أو كما يسميها المسؤولون الأكراد "معسكرات الدفاع الذاتي"، مؤكداً أن الهيئة أبلغت الأسبوع الماضي 25 معلما بمنطقة "تل حميس" ومثلهم في "تل براك" و"القحطانية" و"اليعربية" وأضعاف العدد في كل من مناطق "المالكية" و"الحسكة" و"رأس العين" بضرورة الالتحاق بمعسكرات التجنيد.

وقال "اليوسف" إن جميع المعلمين في مدارس إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" كانوا مؤجلين بإشعار من "هيئة التعليم"، لكنها ألغت تلك الإشعارات لمئات المعلمين.

وأشار الناشط إلى أن الشبان وبينهم 200 ينحدرون من مناطق "دير الزور" و"الشدادي" و"الهول" نقلوا إلى معسكرات التجنيد وأهمها "تل بيدر" و"كبكا" و"تل عدس".

في السياق، ذكرت "هيئة الدفاع والحماية الذاتية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي إن 850 شابا من مناطق "الحسكة" و"القامشلي" و"القحطانية" و"الدرباسية" و"المالكية" و"تل حميس" التحقوا بمعسكراتها ضمن (الدورة 31) بشكل طوعي، مؤكدة أن معظم الملتحقين هم مدرسون في مدارسها.

وكان معسكر "كبكا" شمال مدينة الحسكة خرّج 600 عنصر من أبناء دير الزور في دورة خاصة يوم الجمعة الماضي، تمهيداً لزجهم بجبهات القتال ضد تنظيم "الدولة" ضمن حملة "عاصفة الجزيرة" المستمرة منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

الحسكة - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي