أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طالب في السودان خلال احتجاجات على ارتفاع أسعار الخبز

بدأت أسعار المواد الغذائية والوقود بالارتفاع في السودان منذ العام الماضي

قتل طالب في السودان أمس الأحد خلال احتجاجات على ارتفاع سعر الخبز خلال احتجاجات في ولاية "الجنينة".

وجرت تظاهرات في مناطق من ولايتي دارفور والنيل الأزرق، كما شهدت العاصمة الخرطوم قيام المتظاهرين بإحراق إطارات وقطع طرقات فيما تصدت لهم الشرطة بالغازات المسيلة للدموع.

وقال والي غرب دارفور "فضل المولى الهجا" في بيان: "خلال الأحداث التي وقعت في الجنينة (عاصمة الولاية)، قتل طالب وأصيب ستة أشخاص آخرون بجروح".

وأضاف أن "الوضع الآن هادئ" من غير أن يوضح ظروف مقتل الطالب.

واستخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين في العاصمة الخرطوم ومناطق بولايتي دارفور والنيل الأزرق الأحد خرجوا احتجاجا على غلاء الأسعار، فيما اعتقلت السلطات قيادات في المعارضة.

وتصدت شرطة مكافحة الشغب لمظاهرة انطلقت من جامعة الخرطوم وأطلقت الغاز المسيل للدموع على الطلاب المشاركين فيها. 

ورفعت المطاحن الخميس سعر كيس دقيق القمح من 167 جنيها (23.7 دولارا) إلى 450 جنيها (64 دولارا)، بسبب قرار الحكومة وقف استيراد القمح والتخلي عن هذه المهمة لصالح القطاع الخاص.

وقال مسؤول حكومي في "نيالا" إن الوضع تحت السيطرة، مشيرا إلى أن الشرطة فرقت المتظاهرين و"على استعداد لمواجهة أي شغب".

واعتقلت السلطات رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض "عمر يوسف الدقير" بعد زيارته أحد قيادات الحزب المعتقل في مدينة "سودري".

وذكر بيان صادر عن الحزب أن اعتقال "الدقير" جاء بعد ساعات من احتجاز عدد من قيادات الحزب ومصادرة السلطات نسخة من صحيفة الحزب. 

وبدأت أسعار المواد الغذائية والوقود بالارتفاع في السودان منذ العام الماضي، عندما قررت الحكومة إلغاء الدعم من أجل ما قالت إنه خطة لإصلاح الاقتصاد.

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي