أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع حصيلة ضحايا "انفجار" إدلب إلى 25 قتيلا

تواصل فرق الدفاع المدني البحث عن ناجين تحت الانقاض

أعلن الدفاع المدني في مدينة إدلب أن حصيلة ضحايا الانفجار الذي ضرب المدينة مساء الأحد بلغ حتى ساعات الصباح اليوم 25 قتيلا 10 رجال 4 اطفال و 11 امرآة، بالإضافة لأكثر من 70 جريحا، وتواصل فرق الدفاع المدني البحث عن ناجين تحت الانقاض التي تسبب بها الانفجار.

وهز انفجار عنيف مجهول المصدر شارع "الثلاثين" بمدينة إدلب مساء اليوم الأحد مخلفا العشرات من الضحايا والجرحى غصت بهم النقاط الطبية في المدينة وريفها.

وأكد مصدر في "الدفاع المدني" لمراسل "زمان الوصل" في إدلب أن انفجارا عنيفا هز شارع "الثلاثين" أمام أحد المقرات التابعة لـ"أجناد القوقاز" خلف حفرة كبيرة في الموقع ودمارا كبيرا لحق العديد من الأبنية السكنية المحيطة بالموقع.

ورجح المصدر أن سبب الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة محملة بكميات كبيرة من المتفجرات، فيما تحدث مرصد الطيران بريف إدلب لـ"زمان الوصل" عن إمكانية أن تكون المنطقة قد تعرضت لغارة من طيران التحالف الدولي.

ووثق مركز إدلب الإعلامي أسماء بعض الضحايا وهم :"يسرى تيسير هتيمي، منار تيسير هتيمي، نهاد سرميني، هدى العمر، هاشم سلفو، محمد الرحمون، فاطمة الرحمون، بثينة الرحمون، تسنيم الرحمون، محمد الاعرج، محمد العم، اسماء هتيمي".

ويأتي هذا الانفجار فيما تواصل قوات النظام تقدمها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بدعم جوي من الطائرات الروسية.

وقال ناشطون إن قوات النظام تمكنت من السيطرة على مدينة "سنجار" وعدد من البلدات بعد انسحاب هيئة تحرير الشام من هذه القرى.

وشن طيران النظام الحربي ومروحياته أمس الأحد عشرات الغارات على مدن وبلدات خان شيخون وكفرنبل والتمانعة وجرجناز ومزرعة الفعلول، وقضى في الاخيرة 12 شخاص فيما قضى شخصان في كل من كفرنبل والغدفة وكنصفرة.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي