أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ريف إدلب.. النظام يتقدم على وقع المجازر والنزوح

محلي | 2018-01-08 02:22:23
ريف إدلب.. النظام يتقدم على وقع المجازر والنزوح
   ناجية من قصف قوات الأسد في ادلب - جيتي
زمان الوصل
تمكنت قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية ومحلية وبغطاء جوي ومدفعي مكثف الأحد من السيطرة على بلدة "سنجار" وقرى "خيارة، رملة، نباز القبلي، ونباز الشمالي، وتل بدم وتلتها الواقعة غرب بلدة سنجار" بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المقاومة ومقاتلي عشيرة "الموالي".

وشهدت بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي الشرقي معارك عنيفة بين قوات النظام من جهة ومواجهات وعمليات تصدٍّ لهم من قبل فصائل المقاومة من جهة أخرى.

وقال مرصد الطيران أبو بحر لمراسل "زمان الوصل" إن عشرات الغارات شنها طيران النظام وحليفه الروسي على ريف "معرة النعمان" الشرقي ومنطقة "أبو الظهور" أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى ضحايا القصف في يوم دموي آخر يمر على إدلب وريفها.
بينما أكد مصدر في "الدفاع المدني" لـ"زمان الوصل" سقوط 12 مدنيا في مخيم "الفعلول" بريف "معرة النعمان" الشرقي نتيجة استهدافه بـ6 غارات متتالية من الطيران الحربي الروسي معظمهم من النساء والأطفال النازحين.

وأشار إلى أن امرأة قضت في مدينة "كفرنبل" وجُرح 6 آخرون، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة لحقت بالمنازل والممتلكات نتيجة الغارات الجوية التي استهدفت المدينة.

كما شنت طائرات حربية روسية وسورية غاراتها على بلدة "سنجار" و"الغدفة"، حيث قضى رجل مسن وطفلة صغيرة تبلغ من العمر 3 سنوات في "الغدفة" التي تعرضت إلى 7 غارات بالبراميل المتفجرة وصواريخ الطائرات.

كما ألقت الطائرات المروحية أكثر من 6 براميل متفجرة على بلدة "جرجناز" وطالت الغارات كلا من بلدات "التمانعة، الصرمان، معرشمارين، تل كرسيان ومعصران".

وعملت فرق "الدفاع المدني" على انتشال جثامين الضحايا وإسعاف الجرحى والمصابين وإطفاء الحرائق الناتجة عن الغارات.
وأوضح المصدر أن عددا من المدنيين قضوا وجرح أكثر من 4 آخرين، جراء غارات عنيفة ومتتالية على "أبو الظهور" وسط حالة نزوح كبيرة تشهدها المدينة. 

وفي سياق متصل شن الطيران الحربي غارات استهدفت مركز "الدفاع المدني" في مدينة "أبو الظهور"، ما أدى لوقوع إصابات.
كذلك نفذ الطيران الحربي غارات على بلدة "تل الطوقان"، وطالت الغارات مخيما للنازحين شمال "سراقب" نتج عنها إصابات عديدة بينهم 3 أطفال ورجل بترت رجله ووقعت عدة إصابات ناتجة عن حوادث سير جراء اصطدام سيارات النازحين ببعضها نتيجة حالة الذعر والهلع التي سببتها الغارات.

في حين استهدفت غارة جوية من الطيران الحربي التابع لقوات النظام الحي الشمالي لمدينة "خان شيخون" بالقنابل الفراغية دون تسجيل إصابات بشرية.

وتعرضت مساء الأحد بلدات "جرجناز، الحراكي، القراطي، وأبو مكة" بريف "معرة النعمان" الشرقي لغارات من الطيران الحربي الروسي استهدفت الأحياء السكنية بقنابل الفوسفور الحارق دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

وكانت منطقة ريف "معرة النعمان" الشرقي حتى بلدات "سنجار وأبو الظهور" من المناطق الآمنة نوعا ما، قبل الحملة الشرسة التي أجبرت سكانها على النزوح للمناطق الحدودية.

وقدر ناشطون عدد النازحين بنحو 400 ألف نازح يواجهون ظروفا مأساوية في مناطق متفرقة على الحدود السورية التركية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الصحة العالمية: نحو 10 آلاف قتيل حصيلة حرب اليمن      كول وصلح ببلاش .. وسندويشة الفلافل مجاناً للفقراء      لبنان تهديد ووعيد.. مجموعة رفيق الحريري ترد على كتيبة "سلمان الفارسي"‏      في الأردن.. السترات الصفراء تتحول إلى "الشماغات الحمر"‏      فياريال يقيل مدربه كاييخا      وزير العدل التركي: مستعدون لنقل قضية خاشقجي للمحافل الدولية      أمير قطر يطلق أول معجم يؤرخ لألفاظ اللغة العربية ومعانيها      المصادقة رسميا على الميثاق العالمي للهجرة بمراكش المغربية