أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رغم افتقاد الطرف الآخر أسلحة فعالة.. الأسد يخسر ثلث طائراته خلال 2017

محلي | 2018-01-07 17:13:48
رغم افتقاد الطرف الآخر أسلحة فعالة.. الأسد يخسر ثلث طائراته خلال 2017
   مطار دير الزور العسكري - جيتي
زمان الوصل
كان عام 2017 كارثيا مرّ على القوى الجوية التابعة لقوات النظام، خسرت القوى خلاله 32 طائرة حربية من بينها 3 مروحيات و12 طيارا قتيلا بينهم طياران برتبة عميد.

والمفارقة أن خسائر قوات الأسد من الطائرات حدثت رغم عدم امتلاك الطرف الآخر، وخاصة فصائل المقاومة السورية للأسلحة التي يمكن أن تواجه سلاح الجو الذي يعتبر إضافة مهمة لجيش النظام في تدمير المدن والمناطق السورية الثائرة ضده.

وتعتبر من الخسائر الأقسى التي يتعرض لها طيران النظام، وخاصة على صعيد العتاد الجوي من الطائرات، بالنظر إلى الظروف القاسية التي تمر على القوى الجوية للنظام، وقلة أعداد الطائرات التي كانت تعمل في العام الماضي.

وتجاوزت نسبة خسائر النظام بهذا الرقم (32 طائرة ومروحية)، أي نحو ثلث طائرات ومروحيات النظام التي كانت عاملة خلال العام الماضي، إضافة إلى عدد كبير من الطائرات والمروحيات التي تم تخزينها أو تنسيقها نتيجة اهترائها الطبيعي وفقدانها القدرة نهائياًعلى الطيران وخاصة من طراز "mig-21" وفقدانها القدرة بشكل شبه كلي مثل "mig-23 "بأصنافها الثلاثة و"سوخويsy-22" بأصنافها الثلاثة أيضا، إضافة إلى مروحيات "mi-8و" "mi-17" التي باتت هياكلها المهترئة المخزنة جثثا هامدة تملأ نقاط وقوفها في مطارات النظام.

وخسر النظام هذا الرقم من الطائرات والمروحيات من خلال إسقاط وسقوط طائرات ومروحيات بينها 9 طائرات حربية و3 مروحيات، إضافة إلى تدمير 20 طائرة "mig-23" و"sy-22" جراء الضربة الصاروخية الأمريكية لمطار "الشعيرات" في 7/4/2017 عقب استخدام النظام للسلاح الكيميائي انطلاقا منه ضد مدينة "خان شيخون" بطائرة "سوخوي sy-22m4" كان يقودها نائب قائد اللواء العميد الطيار أركان "محمد حاصوري" التي أودت بحياة عشرات المدنيين.

*خسائر الطائرات الحربية النفاثة والمروحيات
خسرت قوات النظام 4 طائرات "mig-23" منها 3 "mig-23ml" وواحدة mig-23bn كالتالي:
1- إسقاط "mig-23 ml" من مرتبات "السرب 67- اللواء30" في مطار "الضمير" يوم الاثنين بتاريخ 5/6/2017 بعد إصابتها بنيران مضاد جوي من قبل 
"أسود الشرقية" في منطقة "تل دكوة" جنوب مطار "الضمير" أثناء مهاجمة الطائرة للفصيل، وكانت بقيادة قائد "السرب 67" العميد الطيار الركن "كميل سميطة" -إدلب -جبل السماق"، حيث تحطمت الطائرة وقتل الطيار نتيجة عدم فتح المظلة بعد ان قذف من الطائرة.
2- سقوط "mig-23 ml" يوم الجمعة بتاريخ 11/8/2017 بقيادة العميد الطيار "عاطف شلغين" من السويداء، من مرتبات "السرب 945" (اللواء 73) في مطار "خلخلة" نتيجة انفجار المحرك أثناء طلعة تجريبية قذف الطيار وهبط بالمظلة وتحطمت الطائرة. 
3- سقوط "mig-23 ml" يوم 14/9/2017 من مرتبات "السرب 67" (اللواء30) في مطار "الضمير"، حيث انفجر محرك الطائرة أثناء الإقلاع قذف الطيار من الطائرة وهبط بالمظلة قرب سور المطار شرقي مدينة "الضمير".
4- إسقاط "mig-23 bn" يوم 15/8/2017 من مرتبات "السرب 946" (اللواء 73) مطار "خلخلة" بقيادة الرائد الطيار "علي سالم الحلو" (حمص- خربة التين)، بعد إصابة الطائرة بنيران المضادات الجوية أثناء مهاجمتها فصيل "أسود الشرقية" في منطقة "وادي الصوت" قرب الحدود الأردنية السورية وتم أسر الطيار بعد أن قذف من الطائرة وهبط بالمظلة ثم تم تسليمه للنظام بعد وساطة إقليمية مع إحدى دول الجوار لاحقاً بصفقة تبادل اسرى.

وخسرت قوات النظام طائرتين من طراز "سوخوي sy-22"، الأولى في 5/2/2017 من مرتبات "السرب 54" (اللواء 30) المتمركز في مطار "الضمير" بقيادة المقدم الطيار الركن "باسل صالح" -اللاذقية- المزيرعة- كيمين، بعد أن سقطت الطائرة لأسباب غامضة أثناء الهبوط في مطار "النيرب" في حلب بعد عودة الطيار من قصف بريف حلب الشرقي، حيث اصطدمت الطائرة بالأرض وتحطمت وقتل الطيار.
ويعتقد أن يكون الطيار قد أصيب بنوبة قلبية مفاجئة، أو نتيجة انفصال إحدى القلابات الخلفية لأحد الجناحين، وكانت أول طائرة يخسرها النظام في عام 2017.

أما ثاني طائرات "سوخوي sy-22m4"، سقطت في 18/6/2017 من مرتبات "السرب 827" (اللواء 70) في "تي فور" بقيادة المقدم الطيار "علي فهد" -حماة -السلمية، حيث تم اعتراضها وإسقاطها من قبل طائرة "f-18" أمريكية في منطقة "الرصافة" نتيجة اقترابها من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" في ذلك الوقت قذف الطيار من الطائرة وهبط بالمظلة، وتم أسره من قبل "سوريا الديمقراطية" ويعتقد أن الميليشيا، سلمته لقوات النظام بوساطة روسية.

وخسرت قوات النظام طائرة واحدة من طراز"mig-21"، (وهي آخر طائرة جاهزة من هذا الطراز في اللواء 14)، يوم4/3/2017 من مرتبات "السرب 679" (اللواء 14) في حماة بقيادة العميد الطيار "محمد صوفان" من إدلب - كفريا، بعد قصف قرى حول "معرة مصرين" بريف إدلب الشمالي الغربي، ثم اختراقه للأجواء التركية وضياعه فوقها بالرغم من توجيهه من قبل مقر العمليات التابع للنظام، حيث قذف نتيجة استهلاك كامل الوقود في الطائرة أثناء ضياعه ما أدى إلى انطفاء المحرك وبالتالي قذف من الطائرة وهبوط بالمظلة في جنوب لواء اسكندرون، ثم تم التعرف عليه من قبل الكلاب البوليسية للشرطة التركية التي سلمته للنظام بعد نحو 7أشهر بوساطة روسية (13/10/2017).

كما خسرت قوات النظام طائرتين من طراز "باتروس L-39"، في21/11/2017 من مرتبات الكلية الجوية مطار "تدمر" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بقيادة المقدم الطيار "علي نور الدين مصطفى" حماة –وادي العيون- دوير المشايخ، والنقيب الطيار "سليمان يونس الشنتير" حماة- مصياف – أصيلة، حيث أصيبت الطائرة بنيران مضادات التنظيم في تلك المنطقة، حيث تحطمت الطائرة وقتل الطاقم ويعتقد أن جثة الطيارين بحوزة تنظيم "الدولة".

كما تم إسقاط طائرة "L-39" بتاريخ 26/12/2017 بريف حماة الشمالي الشرقي منطقة "أم حارتين" وقتل إثرها النقيب الطيار "باسم غصن" من حمص –حديدة- أم حارتين الغربية، وقد أسقطت الطائرة بصاروخ م/ط حراري طراز "إيغلا". 

وخسر النظام 3 مروحيات حربية خلال عام 2017، الأولى من طراز "mi-17" بتاريخ 21/6/2017 في مطار "القامشلي" من مرتبات "اللواء 59" في مطار "المزة" بقيادة العقيد الطيار "عيسى عز الدين" من حمص-الروضة، وذلك نتيجة حريق بالمحرك اليميني للمروحية وعدم قدرة الطيار من الهبوط بشكل جيد بمحرك واحد أدى إلى تحطم أجزاء كبيرة من المروحية وتنسيقها بالكامل.

كما تم إسقاط مروحية آخرى طراز "mi-17" بتاريخ 27/9/2017، من مرتبات "اللواء 63 حوامات" في مطار حماة بقيادة العميد الطيار "عماد أبو حسين" من حماة- مصياف- الزاملية، والرائد الطيار "خضر محمد معروف" من طرطوس-دريكيش- فجليت، والرائد الفني الجوي "علي خليفة" من حماة – نهر البارد، أثناء تنفيذها مهمة إجرامية، حيث أصيبت المروحية قرب قرية "خطار" بريف حماة الشمالي بصارود م/د تاو، من قبل ثوار "جيش العزة" بريف حماة الشمالي، حيث تحطمت المروحية وقتل الطاقم بالكامل.

ثالث المروحيات الساقطة من طراز "mi-25" بتاريخ 1/12/2017 من مرتبات "اللواء64" مطار "بلي" بقيادة العقيد الطيار "كمال ابراهيم" من مصياف-مريمين، والعقيد الطيار "محمد صقر" من اللاذقية- القنجر، والرائد الفني الجوي "كمال علي حسن طرطوس- الشخ بدر- المجيدل، وذلك أثناء قصفها بالقنابل على "بيت جن" بالغوطة الغربية، وذلك نتيجة إصابتها بصاروخ "إيغلا" م/ط حراري من قبل ثوار "الحرمون" أدى إلى اندلاع حريق بالمروحية ثم سقوطها قرب "كناكر" وتحطمها ومقتل طاقمها بالكامل.

*خسائر الضربة الأمريكية للشعيرات
خسرت قوات النظام الجوية 20 طائرة حربية نتيجة الضربة الصاروخية الأمريكية على مطار "الشعيرات" فجر 7/4/2017، وذلك عقابا للنظام على تنفيذ غارة جوية بالسلاح الكيميائي من هذا المطار على مدينة "خان شيخون" والتي قضى نتيجتها عشرات المدنيين ومئات المصابين، وذلك من خلال طائرة "سوخوي sy-22m4"، يقودها نائب قائد اللواء العميد الطيار أركان "محمد حاصوري" من حمص - تلكلخ.

الغارة الصاروخية دمرت 20 هنكارا اسمنتيا للطائرات تحت كل هنكار طائرة حيث تم تدمير 10 طائرات "mig-23ml" و10 طائرات "سوخويsy-22m3+sy-22m4" تدميرا كاملا بالإضافة إلى تدمير هنكار كان يحوي ذخيرة للطائرات وتدمير محطة تجهيز الصواريخ ومحطة الهبوط الآلي (رادار) بالإضافة إلى تدمير مستودع الوقود الرئيسي للطائرات في المطار، وبهذه الضربة يكون "اللواء 50" في مطار "الشعيرات" تلقى ضربة قاصمة للعتاد الجوي في المطار، حيث تم تدمير أكثر من 60% من العتاد الجوي في "اللواء50".

وقياسا إلى عدد طائرات النظام التي ما زالت بحوزته تعد هذه خسائر النظام في 2017 قاسية جداً، وتكاد تساوي نصف ما تبقى للنظام من طائرات ومروحيات في ظل عدم قدرته على تعويض الخسائر الجوية المتلاحقة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مصادر.. إسعاف "جميل حسن" بعد إصابته بجلطة دماغية      اليابان.. إصابة 40 شخصا في انفجار بمطعم      كم يدفع السوريّ ضريبة على غداء في مطعم بدمشق؟      أسعار بعض أصناف الخضار في محافظة درعا      الرئيس العراقي يتخلى عن الجنسية البريطانية      متحدث باسم المعارضة.. سندعم تركيا رغم التهديدات الأمريكية      فرنسا أمام تحدي البقاء في سباق عسكرة الفضاء      صهر الرئيس الإيراني يواجه اتهامات بالاستفادة من المحسوبية