أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مجزرة في "حمورية" حصيلتها الأولية 12 شخصا والاشتباكات تتواصل على جبهة "المركبات"

محلي | 2018-01-06 16:58:29
مجزرة في "حمورية" حصيلتها الأولية 12 شخصا والاشتباكات تتواصل على جبهة "المركبات"
   الدفاع المدني هو الثابت الوحيد في كل المعارك لمساعدة السوريين - جيتي
زمان الوصل
واصلت قوات النظام تصعيدها العسكري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية مرتكبة مجزرة في مدينة "حمورية" وذلك بالتزامن مع تواصل المعارك في محيط "إدارة المركبات" وجبهات مدينتي "حرستا" و"عربين" بالغوطة الشرقية.

وأفاد مركز الغوطة الإعلامي بأن 12 شخصا بينهم أطفال وثلاثة نساء قضوا في قصف نفذه طيران النظام الحربي.
وأسفر القصف كذلك عن جرح 50 آخرين كحصيلة أولية إصابات بعضهم حرجة، الأمر الذي يرجح ارتفاع عدد الضحايا.
كما قضى شخص في بلدة "مديرا" وعدد من الجرحى في بلدات "مسرابا وجسرين وأوتايا والنشابية وحزرما".

وأحصى ناشطون تعرض مدينة "حرستا" للقصف خلال 35 غارة حتى ساعات عصر اليوم السبت، طالت كذلك مدينة "عربين"، فيما أكدت تنسيقيات الثورة في الغوطة تعرض مدينة "حرستا" بعد ظهر اليوم لقصف بصواريخ أرض-أرض بعيدة المدى.

وفي سياق متصل تدور اشتباكات بين فصائل المقاومة المنضوية ضمن غرفة عمليات "بأنهم ظلموا" وقوات النظام في محيط إدارة المركبات ومدينتي "حرستا" و"عربين".

وقال ناشطون إن فصائل المقاومة شنت صباح اليوم هجوما على الإدارة في محاولة للسيطرة عليها بشكل كامل، وذلك بعد رفض عناصر النظام المحاصرين الاستسلام.

وكانت اللجنة الشرعية في الغوطة الشرقية وجهت نداء أخيرا للمحاصرين لتسليم أنفسهم لتتم مبادلتهم مع المعتقلين في سجون النظام.
الهاشمي
2018-01-06
من منكم يستطيع ان يرى بام عينه وقد تحول جسد رضيعه الى اشلاء وقد غطت طاولة التشريح الدماء من ذلك الجسد البرئ ومن منكم يتحمل ان يرى امامه وعرضه ينتهك او تداس كرامته ومن منكم يتحمل ان يرى وطنه وقد تحول الى خراب - الذي يتحمل فليدخل نفسه في طابور بشار ويضيف نفسه الى قاموس ال الوحش الذي تجد فيه كل معاني الخسة والسقوط الاخلاقي والعهر - لعن الله من ولااهم ولو بكلمة..... اللهم انقذ سوريا واهلها من بين مخالب الخونة من المتاجرين والروس الانجاس والفرس المجوس يا الله .
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد بلاغ مثير للجدل.. الأسد يطيح بدرغام      صورة جوية تكشف حقيقة أهداف غارات الجمعة في حلب      "خامنئي" يتهم السعودية والإمارات بالوقوف وراء هجوم الأحواز      "قسد" تقتل طفلا خلال تفريق محتجين ضدها شرق دير الزور      حرب الرسوم الجمركية بين بكين وواشنطن تبدأ فعليا      أسعار صرف العملات الرئيسة مقابل الليرة التركية      بشار إسماعيل.. نقيب الفنانين صار كالمهدي المنتظر وجمال سليمان سيعود إلى حضن النظام الذي صنعه      عالمياً: توقف خسائر الدولار والاسترليني ينتعش