أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. "سوريا الديمقراطية" تكمل سيطرتها على "أبو حمام" وتدخل "غرانيج"

عناصر من الفوج الاول التابع لمجلس "قوات سوريا الديمقراطية" بمدخل "غرانيج"

سيطرت مجموعات من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" يوم الخميس، على أجزاء من بلدة "غرانيج" بعد إكمال سيطرتها على "أبو حمام" ومحيطها خلال مواجهات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة "الشعيطات" شرق دير الزور.

وذكر مصدر عسكري إن مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" تقدموا على حساب تنظيم "الدولة" تحت غطاء جوي يوفره طيران التحالف الدولي من جهة قرية "الكشكية" و"المرسوم الشرقي" ودخلوا بلدة "غرانيج" من الجهة الغربية، مؤكدا سيطرتهم على الشارع العام في المنطقة الممتدة من "نزل الحفاير" في المدخل الغربي" إلى "جامع الخزنوي" على أطراف حي "الشيبان" الشمالية.

وأشار المصدر إلى احتدام المواجهات الليلة الماضية على أطراف "غرانيج" وسط قصف لطيران التحالف الدولي على منازل في البلدة وعربات يستقلها عناصر تنظيم "الدولة" داخلها.

وكانت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" أعلنت سيطرتها على منطقة "النباعي" آخر أحياء بلدة "أبو حمام" وقرى "المهميدة" و"أرض الزر" و"الجدلة" (لايذ غرانيج) إثر اشتباكات مع تنظيم "الدولة" على أطراف "الكشكية" الجنوبية قرب نهر الفرات.

وأكدت أن المواجهات أوقعت نحو 20 قتيلا لتنظيم "الدولة الإسلامية" ضمن حملة "عاصفة الجزيرة" المستمرة منذ 4 أشهر.

وشرعت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بدعم من طيران التحالف الدولي في إطلاق معركة جديدة قبل 5 أسابيع لانتزاع منطقة "الشعيطات" من يد تنظيم "الدولة"، بعد وصول دفعة جديدة من الأسلحة الأمريكية.

في حال خسر تنظيم "الدولة الإسلامية" بلدة "غرانيج" يصبح خارج منطقة "الشعيطات" التي تشمل قرى "أبو حمام" و"الكشكية"، و"غرانيج"، ذات الأهمية والرمزية في الحرب على التنظيم نتيجة سقوط المئات من أهالي المنطقة قتلى على يد عناصره بعد إنهاء ثورة أهالي المنطقة ضده في 10 آب/أغسطس 2014، بوحشية منقطعة النظير مثل فيها بالقتلى وصلب أجسادهم وقطع رؤوس قبل أن يهدم منازلهم.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي