أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"حكومة الإنقاذ" تهدد أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة حلب الحرة

حمّل "الحلو" في التسجيل المذكور "حكومة الإنقاذ" مسؤولية أي أمر يحدث له أيضا

حصلت "زمان الوصل" على تسجيلين صوتيين يكشفان (استمع للتسجيلين اضغط هنا) عن تهديدات طالت الكوادر التدريسية في جامعة "حلب" بالمناطق المحررة.

وقال نائب رئيس الجامعة الدكتور "عماد خطاب" في التسجيل الأول مخاطبا العمداء في الجامعة ومشرفي الشُّعب في الجامعة ومدراء المعاهد، إنه بعد عودته من تجمع الذي تم في "الدانة" بريف إدلب، اتصل به أبو طه "محمد الأحمد" وهدده مباشرة "لأننا قمنا بمظاهرة ضد حكومة الإنقاذ".

وأضاف "هددني شخصيا بالاعتقال"، محملا المذكور بشكل مباشر مسؤولية أي أذى يمسه، معتبرا أن أي خروج أو غياب له عن الساحة هو اعتقال من قبل الذين هددوه.

كما طلب "الأحمد" من "خطاب" أن يبلغ أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة حلب بأنهم إن داوموا الثلاثاء أول أيام العام الجديد دون الانضمام إلى "حكومة الإنقاذ"، فإنه سوف يتم اعتقالهم جميعا دون استثناء.

ثاني التسجيلين اللذين تداولهما أعضاء هيئة تدريسية وطلاب في جامعة حلب الحرة، تحدث فيه أمين المستودع في رئاسة جامعة حلب "علي راجي الحلو" فقال إنه بعد الوقفة الاحتجاجية الطلابية في كلية الآداب في "الدانة"، وأثناء انتظار سيارة تقله إلى "دارة عزة"، جاء إليه عناصر دورية أمنية مسلحة كانت منخرطة ضمن صفوف الطلاب، وقال له أحدهم حرفيا "أنت راجي الحلو لك حساب".

وحمّل "الحلو" في التسجيل المذكور "حكومة الإنقاذ" مسؤولية أي أمر يحدث له أيضا.

وسبق أن أنذرت "حكومة الإنقاذ" التي تأسست في الثاني من تشرين الثاني نوفمبر الماضي الحكومة السورية المؤقتة لإغلاق مكاتب الأخيرة في المناطق المحررة، قبل أن تتسرب معلومات حول اتفاق بتعليق تطبيق الإنذار.

وداهم منذ نحو أسبوعين عناصر من "هيئة تحرير الشام" التي تهيمن على "حكومة الإنقاذ" مكاتب للحكومة السورية المؤقتة في مدينة "معرة النعمان" بريف إدلب وسيطرت على مكتب وزير الصحة ومكاتب وزارتي التربية والصحة.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي