أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سهرة رأس السنة.. هنا إدارة المركبات

مقاتل في الغوطة - أرشيف

فيما كان إعلام النظام بقنواته المتعددة يتسابق على عرض مختلف أنواع الفقرات الغنائية و"الترفيهية" بمناسبة حلول السنة الجديدة، وفيما كان عشرات الآلاف من مواليه يسهرون ويسمرون في النوادي والمقاهي، ويطلقون رشقات الرصاص الغزير في الطرقات والحارات، كانت مجموعات من جنود النظام وضباطه تتجرع كأس الموت مرتين، مرة وهي تسمع رصاص هؤلاء المحتفلين، ومرة وهي تعاين رصاص الثوار يمر فوق رأسها.

هكذا مرت "سهرة رأس السنة الجديدة" على عساكر النظام في إدارة المركبات بحرستا في ريف دمشق.. محاصرون من الثوار ينظر كل منهم إلى مصرعه وهو يرى الآخرين يتساقطون أمام عينيه، فرصاصة الثوار التي أخطأته أصابت غيره، فلا عجب إن أخطأت رصاصة ثانية غيره فأصابته.

فخلال الساعات الأخيرة من العام الماضي وما تلاه من ساعات العام الراهن، انتزع الموت المخيم على إدارة المركبات أرواح كثير من عساكر النظام من ضباط وصف ضباط ومجندين، وحول رأس السنة الجديدة في عيون بقية المحاصرين إلى مسلسل رعب وكابوس لا يريد أن ينجلي.

وفي هذا السياق، أحصت "زمان الوصل" قرابة 20 قتيلا من مختلف تشكيلات النظام ومن مختلف الرتب، فصلا عن جرح مدير إدارة المركبات "اللواء حسن كردي"، والعميد "حسن بعيتي".

أسماء قتلى النظام، خلال الساعات الأخيرة من العام الماضي، والساعات القليلة من العام الجاري، علما أن الاشتباكات ما تزال على أشدها في إدارة المركبات، في محاولة من الثوار للاستيلاء الكامل عليها: 
1. العقيد أنور توفيق.
2. النقيب صالح حسن، الكنيسة، طرطوس.
3. الملازم أول جعفر حسين يونس، الشويهدات، دريكيش، طرطوس.
4. الملازم أول كناز أحمد حيدر، ضهر مطرو، دريكيش، طرطوس.
5. علي العلي.
6. ذو الفقار معلا
7. عمر حمو
8. حازم ونوس
9. أحمد يونس
10. خالد هرموش
11. حسين الكنج
12. سامر طالب
13. بسام درويش
14. عماد إبراهيم
15. صالح موسى
16. يوسف عمران
17. محمد شقوف
18. لؤي طربوش.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي