أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النظام يُصعّد في ريفي اللاذقية وإدلب والمقاومة تستهدف "حميميم"

محلي | 2017-12-28 15:38:44
النظام يُصعّد في ريفي اللاذقية وإدلب والمقاومة تستهدف "حميميم"
   من ريف اللاذقية - أرشيف
زمان الوصل
يشهد ريفا اللاذقية وإدلب الغربي تصعيدا كبيرا من قبل قوات الأسد، مع حشود عسكرية كبيرة، وردت فصائل المقاومة باستهداف مواقعه في جبلي الأكراد والتركمان، كما وجهت عددا من الصواريخ إلى مطار "حميميم" العسكري.

*استخدام كافة أنواع الأسلحة 
تعرضت مواقع المقاومة في ريف اللاذقية وريف إدلب الغربي إلى قصف عنيف من قبل قوات نظام الأسد، المتواجدة في جبلي الأكراد والتركمان ومعسكر "جورين" من سهل الغاب الغربي مساء أمس.

وأكد مصدر ميداني في ريف اللاذقية المحرر لـ"زمان الوصل" أن نظام الأسد استخدم عددا كبيرا من الأسلحة على المحرر من جبلي الأكراد والتركمان وريف "جسر الشغور"، شملت مختلف أنواع الصواريخ "من البعيدة المدى التي أطلقها من مواقعه العسكرية في ساحل اللاذقية وصولا إلى صواريخ "غراد" وراجمات الصواريخ من معسكر "جورين" الموجود في غرب سهل الغاب، كما استخدم المدفعية الثقيلة وقذائف الهاون من مراصده المتواجدة في تلال ناحيتي "كنسبا" و"ربيعة".

وأضاف المصدر أن المنطقة لم تشهد مثل هذا القصف منذ بدء ما يسمى وقف التصعيد.

وقد أحصى "مرصد الناجية" وقوع أكثر من 60 قذيفة صاروخية و4 غارات جوية على قرية "بداما" وفي محيطها.

وأشار المصدر إلى أن المنطقة تعرضت للقصف الجوي من قبل طائرات الأسد مساء الأربعاء بعد غياب للطيران لمدة أسبوعين متتاليين.

*إصابات وحشود عسكرية
هذا وشمل القصف كافة القرى المأهولة بالسكان "الناجية والشغر وبداما وقرية ومرعند والزعينية" والأراضي الزراعية التي يعمل بها المزارعون، كما شمل الطرقات العامة المرصودة من قبل مراصده.

ووفقا لمصادر في "الدفاع المدني" فقد نجم عن القصف إصابة 9 أشخاص "أربعة أطفال وثلاثة نساء ورجلين" بجراح وتم إسعافهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة يوم أمس الأربعاء.

وأكدت المصادر أن الأضرار المادية كبيرة، مشيرة إلى نزوح الأهالي من القرى بعد أن عادوا إليها خلال الفترة الماضية.

ومن جهة ثانية وحسب مراصد فصائل المقاومة فقد لوحظ وصول عدد كبير من قوات النظام إلى بلدة "ربيعة" و"جبل زاهية" في جبل التركمان وبلدة "سلمى" وقمة "النبي يونس" قرية "كفرية" على طريق اللاذقية "جسر الشغور" الدولي.

وأكدت المراصد أن هذه الحشود تشمل معدات عسكرية بالإضافة إلى عدد كبير من المقاتلين.

*فصائل المقاومة ترد
ومن جهتها ردت فصائل المقاومة "الفرقة الساحلية الأولى" على خروقات النظام باستهداف مطار "حميميم" في جبلة بعدد من صواريخ "غراد" مساء الأمس الأربعاء.

واعترفت صفحات النظام الإخبارية والمكتب الإعلامي لقاعدة "حميميم" الروسية بسقوط قذائف صاروخية في منطقة "جبلة" دون الإشارة إلى وقوع ضحايا.

كما استهدفت "الفرقة الثانية الساحلية" قوات النظام في "برج زاهية" و"ربيعة" بعدد من القذائف المدفعية والهاون وصواريخ "غراد"، وحققوا إصابات مباشرة نجم عنها مقتل المجند "داؤود علي" في بلدة "ربيعة"، وفقا لما اعترفت به صفحات إخبارية موالية، بالإضافة إلى إصابة عدد آخر بجراح.

ومن جهته قام "فيلق الشام" يوم الثلاثاء باستهداف مواقع النظام في "قلعة شلف" وبلدة "كنسبا" المحتلتين، وحققوا إصابات مباشرة، وشوهدت سيارات الإسعاف من قبل المراصد تتوجه إلى اللاذقية.
وحسب نشطاء في مدينة اللاذقية فقد لوحظ وصول سيارات إسعاف إلى مشفى "زاهي أزرق" العسكري برفقة الشرطة العسكرية مع إطلاق نار كثيف لفتح الطرقات.

بينما أكدت مصادر ميدانية أن فصائل المقاومة رفعت حالة الجاهزية إلى الحد الأقصى تحسبا لأي هجوم قد تقوم به قوات الأسد على ريف اللاذقية المحرر، وطلبت من المدنيين التزام الحذر والابتعاد عن الأماكن التي يمكن استهدافها مباشرة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لماذا سلمت السعودية الأسد 200 مليون دولار بداية الثورة ... بندر بن سلطان يجيب      بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.. الجمارك تهاجم الأسواق في درعا      شهادة... هكذا عذبني العقيد "أنور رسلان" المحتجز في المانيا      موسكو تتفاعل مع ادعاءات منتج قناة "BBC" حول كيماوي "دوما"      قريبا بطريقة غير قانونية ... النظام يصدر قوائم حجز تضم عشرات آلاف السوريين      بيدرسن: فجوة كبيرة بين الأسد والمعارضة ومهمتي ستظل صعبة للغاية      وزير الدفاع التركي: أنقرة يجب أن تكون وحدها في المنطقة الآمنة      ظريف: الحرب على إيران ستكون انتحارا