أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاستخبارات الكردية تعتقل صحفيا يعمل في "رويترز"

الصحفي "عبود حمام"

استمرت استخبارات ميليشيا "وحدات حماية الشعب" العسكرية لليوم السادس على التوالي باحتجاز الصحفي "عبود الحمام" بعد اعتقاله من منزله في مدينة الرقة.

وأفاد الناشط الإعلامي "مهاب ناصر" بأن قسم الاستخبارات التابعة للذراع العسكري لحزب "الاتحاد الديمقراطي" المعروفة بـ"وحدات حماية الشعب" YPG، مازالت تحتجز الصحفي "عبود حمام" العامل لدى وكالة "رويترز"، بعد اعتقاله من منزله بالرقة صباح يوم السبت 16/12/2017، لأسباب مجهولة رغم أنه يعمل في مناطق سيطرة ميليشيات "قوات سورية الديمقراطية" بناء على موافقة مسبقة منها.

وقال "ناصر" لـ"زمان الوصل" إن الاستخبارات الكردية نقلت الصحفي المعتقل إلى سجن الاستخبارات في مدينة "الطبقة"، مشيراً إلى أن أهل الصحفي "عبود حمام" راجعوا مقر الاستخبارات الكردية، التي ادعت أن شخصاً ما رفع إليهم تقريرا ضده.

وتابع "ناصر" القول "إن حمام كان يعمل على تصوير دمار مدينته ولقاءات ضمن المخيمات مع السكان ممن عايشوا فترة الحصار والمعارك على مدار أشهر معركة الرقة الأربعة".

ولفت الناشط الإعلامي إلى أن "عبود" كان يعيش بالرقة خلال الفترة بين 2014 -2016 خلال حكم تنظيم "الدولة الإسلامية" ويوثق ويصور بشكل سري ما يجري فيها.

يذكر أن حلفاء الولايات المتحدة في ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب "الاتحاد الديمقراطي" سيطروا على أحياء مدينة الرقة قبل نحو شهرين بعد انسحاب عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" منها ضمن صفقة بين الطرفين توسطت فيها أطراف محلية.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي