أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غداة تصريحات ماكرون.. الأسد يتهم فرنسا بـ "دعم الإرهاب"

بشار الأسد - أرشيف

وجه بشار الأسد الاثنين انتقادات حادة الى فرنسا متهما إياها بـ"دعم الارهاب"، معتبراً أنه "لا يحق لها التحدث عن السلام".

وقال الأسد في تصحريات عقب لقائه وفداً روسياً في دمشق "فرنسا كانت منذ البداية رأس الحربة بدعم الارهاب في سوريا ويدها غارقة بالدماء السورية منذ الأيام الأولى، ولا نرى أنهم غيروا موقفهم بشكل جذري حتى الآن".

واعتبر الأسد أن الفرنسيين "ليسوا فى موقع أو موقف يقيم مؤتمراً يفترض بأنه مؤتمر للسلام" مشدداً على أن "من يدعم الارهاب لا يحق له أن يتحدث عن السلام، عدا عن أنه لا يحق لهم أن يتدخلوا في الشأن السوري أساسا".

وتأتي تصريحات الأسد غداة اعتبار الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" أن "المطلوب اذن التحدث الى بشار ومن يمثلونه"، مشدداً على أن هذا لن يعفيه "من أن يحاسب على جرائمه أمام شعبه، أمام القضاء الدولي".

وكان مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اتهم الجمعة دمشق بانتهاج "استراتيجية العرقلة" في جولة مفاوضات جنيف التي انتهت الخميس من دون تحقيق أي تقدم.

وقال "نأسف لموقف النظام الذي رفض المشاركة في المحادثات منذ 28 تشرين الثاني" تاريخ انطلاق الجولة الأخيرة التي تغيب وفد النظام عن جزء منها ورفض الدخول في مفاوضات مباشرة مع وفد المعارضة.

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي