أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماكرون: التباحث مع الأسد لن يمنع من محاسبته على جرائمه أمام شعبه

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" في مقابلة بثتها القناة التلفزيونية الفرنسية "فرانس2" أمس الأحد، إنه وبعد هزيمة تنظيم الدولة فإن "المطلوب هو التحدث إلى بشار الأسد ومن يمثلونه" مشيرا إلى أن هذا لن يمنع من محاسبته على "جرائمه" أمام شعبه.

وأعلن الرئيس الفرنسي أنه سيتم إلحاق الهزيمة بتنظيم "الدولة" في سوريا بحلول "منتصف إلى نهاية شباط".

وأضاف "بشار هو عدو الشعب السوري أما عدوي فهو تنظيم الدولة"، وتابع "المطلوب إذن التحدث إلى بشار ومن يمثلونه"، مشددا على أن هذا لن يعفي "من أن يحاسب بشار على جرائمه أمام شعبه، أمام القضاء الدولي".

وقال أيضا "في العملية التي تأمل فرنسا بأن تبدأ مطلع العام المقبل، سيكون هناك ممثلون لبشار، لكنني آمل أيضا وخصوصا بأن يكون هناك ممثلون لكل مكونات المعارضة بمن فيهم أولئك الذين غادروا سوريا من أجل أمنهم بسبب بشار وليس بسبب تنظيم الدولة".

فرانس برس
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي