أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعضهم وصل تركيا.. النظام يواصل تقديم التسهيلات لخروج عناصر التنظيم جنوب دمشق

أرشيف

عاد التنسيق بين نظام الأسد وتنظيم "الدولة" إلى واجهة الأحداث في جنوب دمشق مع خروج 8 عناصر من مقاتلي التنظيم بتسهيلات قدمها النظام مساء أمس.

وقال مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" إن العناصر خرجوا من معقل التنظيم الرئيسي جنوب دمشق مدينة "الحجر الأسود" عبر معمل "بردى" وحاجز "سبينة" التي تسيطر عليها قوات الأسد.

وأضاف المصدر أن العناصر خرجوا بسلاحهم الخفيف وذكر أسماء بعض منهم: "صدام الخابوري، العربي، وأبو كاسم حمد، وأبو البراء"، مؤكدا أن المذكورين من أقارب أمير التنظيم في المنطقة "أبو هشام الخابوري" إلى جهة مجهولة.

يأتي ذلك بعد 3 أيام من خروج 11 عنصرا من التنظيم خرجوا عبر الطريق ذاته لجهة غير معلومة، إلا أن المصدر أكد أن بعضهم وصل تركيا. 

في سياق متصل، أشار المصدر ذاته إلى أن خلافات وانقسامات تسود التنظيم في مناطق "اليرموك" و"الحجر الأسود" وحي "التضامن"، حيث ينقسم التنظيم إلى ثلاثة أقسام قسمٌ في مدينة "الحجر الأسود" بقيادة "أبو هشام الخابوري" وقسمان في حي "التضامن" بقيادة "أبو العز" أمير التنظيم الحالي، وفي مخيم "اليرموك" ثالث الأقسام وقوامه مجموعة من "الأنصار" الذين انشقوا عن "جبهة النصرة" مع بداية المعارك مع التنظيم في "اليرموك" وسيطرة التنظيم عليه.

المصدر لفت إلى أن بعض رايات التنظيم في مخيم "اليرموك" و"الحجر الأسود" أزيلت خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع إلقاء منشورات ورقية تهدد أمير التنظيم الحالي، في دلالة على لانقسام بين عناصر التنظيم في المنطقة. 

يذكر أن معارك عنيفة جرت أمس بين تنظيم "الدولة" وعناصر النظام على جبهة حي "التضامن" ناجمة عن هجوم شنه التنظيم على مواقع النظام تمكن الاخير خلاله من السيطرة على عدة مبانٍ وقتل 3 عناصر للأسد.

دمشق - زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي