أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"ميشيل كيلو" يوضح معطيات اقتراح "الشرع" رئيسا للمرحلة الانتقالية

كيلو

أوضح المعارض السوري ميشيل كيلو تفاصيل اقتراح المعارضة لـ"فاروق الشرع" رئيسا لمرحلة انتقالية.

وقال في تسجيل صوتي "من اقترح أن يتولى الشرع مرحلة انتقالية هو رئيس غرفة عمليات دمشق وريفها المعروف باسم "أبو زهير الشامي"، فضلا عن من ذكرتهم سميرة مسالمة،  "خالد المحاميد" و"هيثم مناع"... - تحدث عن قول مسالمة دون أن يقول أنها من اقترحت الأسماء أو فاروق الشرع بل ذكرتهم سابقا...-.

وأضاف أن هذا تم "خلال مفاوضات استمرت أربع ساعات مع الروس تم خلالها البحث في التغيير والانتقال، وعندما سأل الروس من تقترحون أن يتولى المرحلة الانتقالية كان الجواب فاروق الشرع".

وتابع كيلو: "بعد أيام عادوا وقالوا سنوافق على فاروق الشرع، ولكن لفترة محددة ومن ثم يعود بشار الأسد ويرشح نفسه، فردت المعارضة بأن مقترحنا أن يتولى الشرع رئاسة مرحلة انتقالية كاملة، لا أن يذهب بشار الأسد بضعة أشهر ومن ثم يعود".

ومن ثم طرح الروس بحسب "كيلو" اسم "علي مملوك" فأجابت المعارضة بالرفض وأنها تقترح للمرحلة الانتقالية "فاروق الشرع" ويتم هذه المرحلة تفكيك النظام الشمولي والإعداد للنظام البديل" مؤكدا أن المعارضة أبلغت الجانب الروسي رفضها أيضا لمقترح "فاروق الشرع" إذا كان لمدة أشهر يعود بعدها بشار الأسد.

وقال "ميشيل كيلو" في التسجيل الصوتي: "نتمنى ألا يكون دور فاروق الشرع قد انتهى"، مشيرا إلى أن موقف الشرع "موقف وطني ولم يوافق على القتل والذبح الذي مارسه النظام، ولا على الحل الأمني وهذا بشهادة كل الذين التقوا معه ومنهم أنا (كيلو)، كان يرغب بإيجاد حل في سوريا، ولم يكن أبدا يتحدث من موقع معادٍ لا لحزب البعث ولا للمعارضة، بل كان يتحدث بروح وطنية ورغبة بإخراج سوريا من ازمة كبرى كان يعي أنها ازمة وجودية ومحددة لمصير الشعب والوطن".


زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي