أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا

محلي | 2017-12-13 16:05:11
بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا
   تشهد محافظة درعا عودة للنشاطات الرياضية
درعا - زمان الوصل
قال "عدنان النابلسي"، أمين سر اتحاد رياضة "لووشو كونغ فو" في درعا في حديث خاص لـ"زمان الوصل": "استطعنا تأسيس اللعبة في عام 2016 في مناطق درعا المحررة بجهود تطوعية دون أي مقابل من أي جهة"

وأضاف "لاقت اللعبة إقبالا كبيرا من الأهالي لتسجيل أطفالهم؛ لما شاهدوه من روح رياضية ومنافسة بنائه بين الأطفال، ما شجع على فتح عدة مراكز في المنطقة المحررة، وتم افتتاح 6 مراكز في درعا بجهود شخصية يقوم عليها مدربون من اختصاصات مختلفة ولهم خبرات سابقة بألعاب القوة وحاصلون على جوائز على مستويات وطنية وعربية".

وأشار "النابلسي" إلى أن الهدف الأساسي لنشر اللعبة هو إخراج الطفل من جو الحرب الذي ساد البلاد لسبعة أعوام إلى جو يساعده على اللعب المفيد والرياضة والتنافس البناء وبناء قدرات الطفل وسقلها وتشجيعه على استخدام قدراتهم بالخير والسلام".

وأوضح المدرب أن الرياضة كانت غير معروفة في المنطقة واستخدمنا جلسات توضيحية ودورات في الأندية الموجودة في المنطقة المحررة، وقمنا بعدة عروض للأطفال في أماكن رياضية عامة لاقت حضورًا كبيرًا وتشجيعًا على الاستمرار؛ ما ساعد على تأسيس هيكلية رياضية إدارية وتأسيس نادي خاص باللعبة، تحت مضلة الهيئة السورية للرياضة والشباب في درعا المحررة.

وأردف "النابلسي" أن هذه الرياضة ليست خاصة بالشباب، وأن عددا من الفتيات الأطفال تمارس الرياضة وتعمل على التدريب عليها بشكل جيد، ويتوفر مدربة مختصة بهذه الرياضة تقوم على تدريب الفتيات بما يتناسب مع أعمارهن، حيث وصل عدد الفتيات اللواتي يتدربن ويمارسن هذه الرياضة 17 طفلة، وما يقارب 550 طفلا، و25 شابا، إضافة إلى مدربين مختصين، و15 مساعدا مدربا موزعين على الصالات الرياضية في المنطقة، إضافة إلى قيام نادي "لوشو كونغ فو" على دورات لإعداد المدربين وتم تخريج 10 مدربين من مختلف مناطق درعا المحررة.

وحول هذه الرياضة المنتشرة حديثًا في درعا شرح "النابلسي" إن رياضة "لووشو" تتكون من نظامين "تاولو" و"ساندا"، وتتضمن "تاولو" قوالب من حركات أساسية (الوقفات والركلات واللكمات والاتزان والضربات والرميات، والقفزات الهوائية والعصا)، وهي من أساليب الفنون القتالية الصينية التقليدية، أما "ساندا" تسمى "سانشو" أو "لي تاي" أحيانًا هي طريقة حديثة في القتال ورياضة تأثرت بالملاكمة والمصارعة لا تستخدم العصا وتعتمد على الركل والطرح أرضًا، ويظهر تشابها كبيرا بين "ساندا" و"الكيك بوكس".

وتشهد محافظة درعا جنوب سوريا عودة للنشاطات الرياضية، كلعبة كرة القدم التي أقيم لها أكثر من دوري على مستوى المنطقة المحررة، ودوري لعبة الشطرنج، ودوري كرة الطائرة، وانتشرت رياضة حديثة المنشأ في سوريا في المنطقة المحررة من درعا هي رياضة "لوشو كونغ فو" التي لاقت ازدهارًا سريعًا في المنطقة منذ انطلاقها في عام 2016.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الدستورية والكابتن طريف وخفايا تنشر لأول مرة عن "عديل" بشار الأسد المزعوم      "الجيش الوطني" يتقدم بعد مواجهات مع الوحدات الكردية والأسد شمال الحسكة      لجنة التصفية... ماهر شرف الدين*      مخابرات الأسد تعتقل "الأعور الدجال"      "بشارة".. الحراك في العراق ولبنان ثورة ثقافية ضد الطائفية      "بوتين وميركل" يبحثان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم      اغتيال راعي كنيسة الأرمن الكاثوليك في دير الزور      لافروف: محاولة واشنطن محاولتها سرقة سوريا والسيطرة على حقول النفط "غير شرعية"