أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مؤتمر العشائر والقبائل السورية يؤكد على لمّ الشتات ووحدة سوريا دون الأسد والميليشيات العابرة للحدود

من المؤتمر

اختتمت فعاليات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية المنعقد في مدينة اسطنبول التركية بمشاركة نحو 250 شخصية عشائرية، وذلك بعد إلقاء عشرات المشاركين كلمات تحث على لمّ شتات أبناء القبائل لأخذ دورهم في بناء مستقبل البلاد.

وقال رئيس وفد عشيرة "الدليم" العربية إلى المؤتمر "عماد العيسى الدليمي" لـ"زمان الوصل" إن كلمات المشاركين في الجلسة الافتتاحية تضمنت التأكيد على وحدة الأراضي السورية ووجوب التوحد في كتلة واحدة على اعتبار أن القبائل السورية تشكل معظم نسيج مجتمع الشعب السوري، مشيراً إلى وجوب العمل على عودة وحدة النسيج السوري الذي مزقه الأسد والميليشيات الإرهابية العابرة للحدود مثل الميليشيات الايرانية و تنظيم "الدولة الإسلامية" وحزب العمال الكردستاني (PKK).

وأضاف "الدليمي" أن القبائل والعشائر السورية متمسكة بثوابت الثورة السورية وقرارات مؤتمر جنيف وتؤكد عدم قبول بشار الأسد بأي مرحلة من مراحل الحل في سوريا.

واعتبر رئيس الوفد أن "مؤتمر سوتشي" عبارة عن محاولة التفاف روسية لحرف البوصلة الدولية عن مسار جنيف من أجل إعادة تدوير هذا النظام الذي قتل وهجر نصف الشعب السوري.

ومن المقرر أن تستأنف الوفود العشائرية والضيوف الاجتماعات في الساعة 11 من صباح يوم الاثنين بكلمة لرئيس المجلس وممثلي الائتلاف وعشائر التركمان والسريان والأكراد.

ويعقد المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية على مدار ثلاثة أيام مؤتمره العام الأول في مدينة إسطنبول التركية تحت شعار "العشائر والقبائل الضامن لوحدة النسيج السوري ودعم الاستقرار وعودة المهجرين".




زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي