أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يونيسيف: وفاة 5 أطفال في الغوطة الشرقية جراء الحصار

من غوطة دمشق - جيتي

أعلنت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، أمس الأحد، وفاة 5 أطفال في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام . 

وقال بيان صادر عن المنظمة إن "137 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و17 عامًا بحاجة إلى الإجلاء الطبي الفوري لظروف تتراوح بين الفشل الكلوي إلى سوء التغذية الحاد وإصابات ناجمة عن النزاع". 

وأضاف البيان أن "خمسة أطفال توفوا، حسبما أفادت تقارير؛ لأنهم لم يتمكنوا من الحصول على الرعاية الطبية التي يحتاجون إليها"، دون تفاصيل إضافية حول تاريخ حدوث ذلك. 

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية، في ظروف إنسانية مأساوية؛ جراء حصار تفرضه قوات النظام، منذ قرابة 5 سنوات. 

وأشار البيان إلى مواصلة القصف على الغوطة الشرقية وكذلك "إغلاق غالبية المدارس أبوابها الشهر الماضي بسبب كثافة الهجمات". 

ونقل عن ممثل المنظمة في سوريا "فران إكيزا" قوله إن "الوضع الإنساني في الغوطة الشرقية يزداد سوءا يومًا بعد آخر". 

ودعا "إكيزا" إلى وقف الهجمات في المنطقة، مشيرًا إلى أن "الأطفال يعيشون حالة من الرعب والخوف". 

وأُعلنت الغوطة الشرقية منطقة "خفض التوتر" ضمن اتفاقية "أستانة" بشأن سوريا. 

ودخل القرار حيز التنفيذ في يوليو/تموز الماضي؛ غير أن النظام لم يُعر اهتمامًا للاتفاقية، وواصل هجماته على المنطقة. 

والخميس الماضي، اعتبر المبعوث الأممي إلى سوريا، "ستيفان دي ميستورا" في مؤتمر صحفي، أنه "ليس هناك سبب أمام النظام لمواصلة حصار يشبه القرون الوسطى في الغوطة الشرقية".

الأناضول
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي