أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألف نازح يغادرون مخيم "سد الحسكة" عائدين إلى دير الزور

الدفعة الأولى من النازحين ضمت 103 عائلات

غادر أكثر من ألف نازح عصر الأحد مخيم "العريشة" جنوب الحسكة باتجاه مناطق "الجزيرة" بريف دير الزور ضمن الدفعة الأولى من العائدين إلى بلداتهم وقراهم من مخيمات يديرها حزب "الاتحاد الديمقراطي" في الحسكة والرقة.

وأفاد الناشط "محمد الخضر" برحيل أكثر من 1100 نازح كانوا يقطون بمخيم "قانا" أو ما بات يعرف بمخيم "السد" قرب بلدة "العريشة" جنوب مدينة الحسكة متوجهين إلى قراهم أو مناطق قريبة منها بريف دير الزور، مشيراً إلى أن العائدين إلى دير الزور ضمن الدفعة الأولى ينحدرون من بلدتي "الصبحة" و"الصور" والشحيل".

وقال "الخضر" لـ"زمان الوصل" إن حافلات ضمن قافلة ترافقها مجموعة مسلحة من ميليشيا "وحدات حماية الشعب" نقلت النازحين إلى ديارهم بعد وساطة عشائرية.

وأشار الناشط إلى وصول وفد عشائري على رأسه "حاجم البشير" عن قبيلة "البكارة" و"عكلة الجاسم" عن قبيلة العكيدات في الساعة العاشرة صباحا إلى المخيم لإعلان بدء عودة الأهالي النازحين إلى مناطقهم بالاتفاق مع إدارة المخيم عقب التنسيق مع ما يسمى "مجلس دير الزور المدني" وقيادة ميليشيات "سوريا الديمقراطية" ومسؤولها عن دير الزور "بولات جان" خلال لقاءات الأسبوع الماضي.

في السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام كردية مرتبطة بحزب "الاتحاد الديمقراطي" أن "مجلس دير الزور" شكل قبل 5 أيام لجنة خاصة للإشراف على عودة النازحين، مضيفةً أن الدفعة الأولى من النازحين ضمت 103 عائلات.

كما ستشمل الدفعات القادمة نقل نازحين من أهالي بلدات "أبو خشب"، و"الكسرة"، و"الصور"، و"البصيرة"، و"الجزرة"، و"الشحيل" و"الصبحة" و"ذيبان" إلى مناطقهم على ضفة الفرات اليسرى (الجزيرة).

ويذكر أن مخيم "قانا" الذي أسسته إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية في حزيران/يونيو الماضي، يؤوي أكثر من 20 ألف نازح من أهالي دير الزور والرقة وجنوب الحسكة، فروا من المعارض ضد تنظيم "الدولة" هناك.

الحسكة - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي