أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فاتورة كهرباء بمليون ليرة في اللاذقية

صاحب الفاتورة

تتفاعل في مدينة اللاذقية قصة فاتورة الكهرباء التي كلف بها المواطن "عدنان خليل عيطة" من مدينة جبلة، وبلغت قيمتها الإجمالية مليون ليرة سورية.

صفحة "أخبار جبلة لحظة بلحظة" التي نشرت الخبر حظيت بتعليقات ساخرة وحانقة بشأن الفاتورة الكبيرة مع صورة المواطن الذي قال بعض المعلقين إنه بائع خضار في مدينة جبلة.

التعليقات في أغلبها كانت سخرية من سبب ارتفاع قيمة الفاتورة في أن المرفأ يأخذ خط كهرباء من ساعة المواطن، وأن (الضيعة) تصرف كهرباء على حسابه.

وفي غمرة التعليقات لم ينسَ الشبيحة الإشارة إلى مدينة إدلب حيث علق أحدهم: (Alaa Shribba بيكونو محولين كهربة إدلب ع حسابو الله يكون بعونو).

بينما ذهب آخر إلى ذكر المسلحين وحكومة النظام في أنها تكرمهم وتنسى مواطنيها.

بقية التعليقات تركزت على ارتفاع فواتير الكهرباء رغم أنها ليست مستقرة وخضعت للتقنين طوال سنوات الحرب، وبعد فترة قصيرة من انتشار الخبر وعلى عكس ما اعتادت عليه مؤسسات النظام نشرت صفحة مديرية كهرباء اللاذقية نداء إلى المواطنين تطلب منهم أن يبلغوا المواطن المذكور مراجعة مكتب مدير الشركة لحل مشكلته فوراً.

وتعاني معظم المناطق في سوريا من نفس المشكلة التي تبدأ من عشوائية المبالغ المترتبة والرشى التي يتقاضاها موظفو مديريات الكهرباء وكشافو العدادات.

أما مناطق المعارضة، فالكهرباء النظامية نادرة الوجود ويعمل أغلب الأهالي على الاستجرار من مولدات ضخمة يتم دفع ثمن الاستهلاك بموجب اتفاقات محلية سواء أكانت المحولات خاصة أو تابعة لمجالس محلية.

ناصر علي - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (24)

معلق

2017-12-10

صحة و هنا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي