أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. النظام يرسل جوا تعزيزات إلى دير الزور

قوات النظام في ريف دير الزور- جيتي

أرسلت قوات النظام في الحسكة يوم الثلاثاء عشرات العناصر من ميليشيات "الدفاع الوطني" أو "الشبيحة" للقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور الشرقي، الذي مازال يشهد قصفا جويا مكثفا يوقع ضحايا بصفوف المدنيين. 

وذكرت مصادر موالية إن دفعة جديدة تضم 160 عنصرا من ميليشيات "الدفاع الوطني" بمحافظة الحسكة توجهت عبر مطار القامشلي الدولي إلى دير الزور لمؤازرة قوات النظام والميليشيات الأخرى في المعارك ضد تنظيم "الدولة".

وقال "سلامة الحسين" من شبكة "فرات بوست" لـ"زمان الوصل" إن قصفاً صاروخياً على مخيم قرب قرية "الغبرة" شرق دير الزور، قتل 3 أطفال وأصاب آخرين بجروح جلهم نساء وأطفال، مشيراً إلى وجود قصف جوي وصاروخي ومدفعي على القرى التي لازالت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" وخاصه "الجلاء" و"المجاودة" و"الغبرة" و"حسرات" و"البقعان" و"الطواطحة".

وأضاف الحسين أن الاشتباكات بين النظام والتنظيم على أطراف قرية "الغبرة" ومحيط قريتي "المطاردة" و"السيال" بعد سيطرت قوات النظام وميليشياته على البادية ابتداء من قرية "الدوير" حتى مدينة "البوكمال".

وعلى جبهة "الميادين"، فشلت قوات النظام المدعومة روسياً بالتقدم باتجاه "القورية"، ومازالت المعارك مع عناصر تنظيم "الدولة" في قرية "محكان" على مشارف المدينة، لكنها تقدمت في البادية جنوب بلدات "العشارة" و"دبلان" و"صبيخان" وغيرها من البلدات والقرى خلال محاولتها عبر انتزاع ما تبقى بيد تنظيم "الدولة" في المنطقة الفاصلة بين مدينتي "البوكمال" و"الميادين"، وسيطرت على بلدتي و"الكشمة" و"الصالحية" لتقطيع الشريط الذي تتركز فيه التجمعات السكنية على ضفة الفرات اليمنى.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها أعلنت يوم الأحد الماضي للمرة الثانية سيطرتها على مدينة "البوكمال" بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور قرب الحدود مع العراق.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي