أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد حصادها أرواح 21 مدنيا.. أهالي الرقة يزيلون الألغام على نفقتهم

الرقة - جيتي

شرع الأهالي العائدون إلى منازلهم في بلدات وقرى بمحيط مدينة الرقة باستئجار أشخاص يعملون على نزع الألغام من الأبنية ومحيطها ليستطيعوا العيش وممارسة اعمالهم الزراعية بسلام، وسط تساؤلات عن مصير ما يعلن عنه من مساعدات أجنبية مخصصة لإزالة المتفجرات من الأبنية السكنية والأراضي في محافظتهم.

وأفادت مصادر محلية بأن الكثير من الأهالي بريف الرقة الغربي استأجروا أشخاصاً يعملون بمهنة نزع الألغام لإزالة ما زرعه تنظيم "الدولة الإسلامية" في الأبنية ومحيطها خلال المعارك الأخيرة في قرى الريف الغربي، مشيرة إلى أن تكلفة نزع اللغم الواحد تصل إلى 10 آلاف ليرة سورية.

وأشارت المصادر لـ"زمان الوصل" إلى انتشار عشرات حقول الألغام على جنبات الطريق الترابي الواصل بين قريتي "السويدية كبيرة" و"سويدية صغيرة" كبرى قرى الريف الغربي، رغم انتهاء المعارك فيها منذ عام كامل تقريبا وعودة السكان إليها منذ نصف عام أيضاً.

وحسب السكان، فإنه رغم كل الوعود الدولية بإزالة هذه الألغام من المناطق السكنية والزراعية، مازالت الألغام موجودة وتسببت بمقتل وإصابة الكثير من الأهالي، وبعض هذه الألغام ظاهرة للعيان ويمتد منها أسلاك به "كبسات متقاربة" (أزرار تفجير) مجرد لمس أو دعس أحدها سيؤدي لانفجار اللغم.

المنطقة حاليا تبدو كأنها مهجورة، فالألغام تعيق أعمال الفلاحة والزراعة، كما تعيق تسوية السواتر وردم الخنادق حول منازل السكان التي تتبرع بها بعض الجمعيات الخيرية أحيانا، وفق الأهالي.

وحسب حملة "الرقة تذبح بصمت" فإن 21 شخصاً بينهم طفل قتلوا خلال هذا الأسبوع جراء انفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة" أثناء تفقدهم لبيوتهم في أحياء "الدرعية" و"الرميلة" و"الجزرة" ومنطقة "باب بغداد" بمدينة الرقة وحدها، 13 من الضحايا سقطوا في انفجار أحد هذه الألغام في منطقة "جامع الصفا". 

وكانت صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية، أنه "إذا ما استقرت الأوضاع"، من المتوقع أن تنفق ألمانيا نحو 10 ملايين يورو للمساعدة في نزع الألغام من الرقة ضمن اتفاق - يمكن أن يكون قد وقع- بين أمريكا وألمانيا، على أن برلين ستساهم في تمويل شركة "تيترا" الأمريكية الحكومية لتنفيذ العملية.

وتعمل منظمتا "MAG" الأميركية و"RMCO" التابعة لإدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية، فيما أعلنت الأخيرة أنها أزالت الشهر الماضي عشرات الألغام من أبنية في حي "السكن الشباب" داخل مدينة الرقة وفي قريتي "كبش" و"الهيشة" بريفها.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي