أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تأكيدا لما نشرته "زمان الوصل" قبل 9 أشهر.. "تحرير الشام" تكشف هوية منفذي العملية التي زلزت حمص

بعد نحو 9 أشهر على عملية حمص الشهيرة التي طالت أركان مخابرات النظام في المدينة، كشفت "جبهة تحرير الشام" رسميا عن هوية العناصر الخمسة الذين نفذوا الهجوم، وأوقعوا في صفوف النظام خسائر مؤثرة وقتلى بارزين، في مقدمتهم "اللواء حسن دعبول" رئيس فرع المخابرات العسكرية في حمص، والرئيس السابق للفرع 215، المعروف بفرع الموت لكثرة ما قضى داخله من المعتقلين تحت التعذيب.

وجاء كشف "تحرير الشام" عن هوية المنفذين، ليطابق ما سبق أن نشرته "زمان الوصل" حول اثنين منهما، حيث كانت الجريدة من أوائل من نشر تقريرا عن هذين العنصرين، ثم انفردت بنشر مقطع لأحدهما، مع صورة تثبت أنه أصيب خلال معارك الدفاع عن حلب في شهر آب 2016، ورقد في المشفى للعلاج، ليلتحق بعد أشهر بالخلية التي تولت تنفيذ عملية حمص، وكانت بمثابة زلزال أصاب النظام في مقتل.

وجاء كشف "تحرير الشام" عن هوية المنفذين الخمسة ضمن "إصدار" مرئي بعنوان "في ظلال النصر"، ناهزت مدته 16 دقيقة، وعرضت فيه صور المنفذين مع أمسائهم الحركية، ومن بينهم "أبو هريرة" و"أبو يزن"، كاشفي الوجه بعكس الثلاثة الآخرين المقنعين (أبو إسلام، أبو المغيرة، أبو إسحاق).

و"أبو هريرة" هو لقب "صافي قطيني"، أما "أبو يزن" فهو الاسم الحركي لـ"عبد الله الجزار".

وسبق لجريدتنا ان كشفت أن الاسم الكامل للشاب الأول هو "صافي خالد زاكي القطيني" من خان شيخون بريف إدلب، أما الشاب الثاني فهو "عبدالله جمال الجزار، من مدينة طيبة الإمام بريف حماة.


زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي