أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينهم عميد.. النظام يخسر المزيد من عناصره في دير الزور وريف حمص

أحد عناصر النظام في دير الزور - جيتي

نعت مصادر إعلام موالية بحمص، اليوم الاثنين، ثلاثة من ضباط النظام وثلاثة عناصر، قالت إنهم قتلوا خلال معارك فك الحصار عن مدينة دير الزور.

وأفادت صفحة "مركز حمص الإخباري" الموالية على "فيسبوك"، بمقتل العميد الركن "مصطفى بدر إبراهيم"، من قرية "الصويري" بريف حمص الغربي، والنقيب "علي ونوس" من قوات النمر من "حي الزهراء"، والعنصر "خضر الإبراهيم" من حي "النزهة" الموالي، أثناء المعارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في أحياء مدينة دير الزور.

وعلمت "زمان الوصل" أن العميد "إبراهيم"، هو القتيل الثالث في عائلة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

كما نعت مصادر إعلام موالية، الملازم "أسامة حسن عطايا"، وقريبه "سليمان عطايا" من قرية "المسعودية" بريف حمص الشرقي، بانفجار لغم من مخلفات التنظيم في أراضي القرية الزراعية، إضافة إلى مقتل عنصر في ميليشيا "الدفاع الوطني" يدعى "سومر سامر قزي" من قرية "رفعين" في اشتباكات مع عناصر المقاومة السورية جرت الليلة الماضية بريف حمص الشمالي.

ويأتي مقتل العميد الركن وعدد من الضباط والعناصر، في وقت أعلن فيه إعلام النظام، أن قواته بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة، سيطرت أول أمس على مدينة دير الزور بعد مقتل وفرار أعداد كبيرة من عناصر تنظيم "الدولة".

ريف حمص - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (40)

تغييرات و اعفاءات كبيرة ب

2017-11-06

تغييرات و اعفاءات كبيرة بالحرس الوطني خوفا من انقلاب يدبره متعب من سجنه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي