أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تجدد خروقاتها في جبل التركمان

تتكرر خروقات قوات الأسد وميليشياته لاتفاق وقف التصعيد في جبلي الأكراد والتركمان

قضى الشاب "معين عيريق" (19 عاما) في جبل التركمان بريف اللاذقية نتيجة استهدافه بطلقة قناص من مرصد النظام المقابل لموقع "القلعة" مساء أمس.

وتتكرر خروقات قوات الأسد وميليشياته لاتفاق وقف التصعيد في جبلي الأكراد والتركمان.

واستهدفت مدفعية النظام طيلة يوم أمس كافة القرى المحررة في ريف اللاذقية، وقرى ريف إدلب الغربي بعدد من القذائف، تعمدت فيها المناطق التي عاد إليها المدنيون من أهلها، حسب مصادر أهلية.

كما تم استهداف محاور الطرق في كل المنطقة التي تقع غرب "جسر الشغور" لمنع المدنيين من استخدامها في العودة إلى المنطقة.

وقالت مصادر ميدانية إن فصائل المقاومة السورية ردت على الخروقات المتكررة بقصف مراصد النظام في قلعة "شلف" وجبل التركمان، كما قصفت مراكز تجمعاته في العمق في منطقتي "ربيعة" و"سلمى" وحققوا إصابات مباشرة.

وماتزال الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع المسيرة عن بعد تحلق بشكل دائم فوق المناطق المحررة في ريف اللاذقية وريف إدلب الغربي، حسب المصادر ذاتها.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي