أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتذار لأغنية

" أجمل الامهات التي انتظرت ابنها ... وعاد... عاد مستشهدا "

اعتذر منك مارسيل ليس الشهيد فقط من قدم دمه للأرض .... نستشهد كل يوم وكل لحظة ... هنا في سوريا , نقدم الحبر فقط ...والدماء تركناها فربما نجد لا حقا من نعطيها له ؟

(4)    هل أعجبتك المقالة (5)

سما

2007-08-21

ربما سننتظر طويلا لنجد من يستحق حقا دمائنا .. رغم اعتقادنا باهميتها لكنها ارخص ما نملك بنظر الاخرين !!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي