أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: حكم الأسد اقترب من الانتهاء وخروج بشار يجب أن يتم عبر جنيف

دي ميستورا وتيلرسون - وكالات

قال وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" اليوم الخميس، إن بلاده ترى أنه لا مستقبل لبشار الأسد وعائلته في حكم سوريا، معتبرا أن "عهد عائلة الأسد اقترب من نهايته".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها تيلرسون، خلال مؤتمر صحفي في جنيف، عقب لقاء وصفه بـ"المثمر" مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا".


وأضاف تيلرسون أن "الولايات المتحدة تريد سوريا بلدًا موحدًا لا دور لبشار الأسد في حكومتها".

وتابع "حكم عائلة الأسد اقترب من الانتهاء، لكن القضية الوحيدة هنا هي كيف يمكن تحقيق ذلك؟ نحن لا نعتقد أن هناك مستقبلًا لنظام الأسد وعائلته في حكم سوريا".

وأوضح الوزير الأمريكي أنّ خروج الأسد يجب أن يتم من خلال عملية جنيف التي يقودها دي ميستورا، إلا أن مثل هذا الخروج ليس "شرطا مسبقا" للبدء في هذه العملية.

واعتبر "تيلرسون" أن "النجاح الذي حققه النظام لم يكن ليتحقق دون الدعم الجوي الروسي"، مضيفًا أن ذلك "لا يمثل نصرا لإيران".

وتابع: "إني أرى إيران عبئا على غيرها، وهي لم تحقق نجاحًا، الحكومة الروسية كانت أكثر نجاحًا، ونحن حققنا نجاحًا أيضًا".

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الأمريكي قبيل إعلان دي ميستورا عقد الجولة الثامنة من المفاوضات السورية في جنيف يوم 28 تشرين ثان نوفمبر المقبل.

واليوم، قال دي ميستورا، في جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي، إن "الجولة المقبلة من المفاوضات ينبغي أن تركز على أمرين اثنين ليس بالضرورة أن يكونا بهذا الترتيب، وهما صياغة الدستور ومتطلبات الإشراف الأممي على إجراء الانتخابات".

رويترز
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)

الهاشمي

2017-10-26

بعد داعش الارهابي جاء الدور على بقية الطوابير الارهابية واولهم نصر اللات وشراذم اتباعه ومن ثم الميليشيات الارهابية الايرانية المنظوية تحت لواء ما يسمى الحشد الشعبي في العراق - هذا الحشد من الارهاب بحيث فاق كل الخطوط ولا ولن تتحقق احلام ذلك المعتوه القابع في قم الارهاب والقمامة وما يجري الان من معارك ضد اخواننا الكورد هو ان الملالي في طهران يريدون ان يخضعوهمم الى سلطتهم بعد الموصل وباقي المحافظات الغربية - السكينة قد اقتربت من رقبة فشار الكلب وستسقط ببقية القطع بعد رحيله وستنجو المنطقة من شرورهم قريبا انشاء الله ....


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي