أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يتقدم في دير الزور و"سوريا الديمقراطية" تحاصر قرى قرب "الخابور"

قوات سوريا الديمقراطية - ارشيف

سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها يوم الأربعاء على حي "الصناعة" بمدينة دير الزور، فيما اقتربت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" من أطراف مدينة "البصيرة" وحقل "التنك" النفطي عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بالريف الشرقي.
وأعلنت قوات النظام سيطرتها على حي "الصناعة" بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي مدينة دير الزور، كما دارت الاشتباكات بين الطرفين في أحياء "الحميدية"، "الجبيلة"، "الرشدية"، "الشيخ ياسين"، "كنامات" و"خسارات" داخل المدينة و"حويجة صكر" على أطرافها.

وذكرت وكالة أنباء النظام (سانا) أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها سيطرت على عدد من النقاط داخل بلدة "محكان" جنوب شرق مدينة "الميادين" في إطار محاولتها الوصول إلى مدينة "البوكمال" على الحدود مع العراق آخر أكبر معاقل التنظيم في دير الزور.
في السياق، قال الناشط "ابراهيم خليل" من مرصد "الشرقية" لـ"زمان الوصل" إن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا هجوماً على مواقع قوات النظام في محيط مدينة "الميادين" ودمروا دبابة و سيطروا على دبابة ومدرعة، بعد اشتباكات على محاور عدة أوقعت قتلى من الطرفين.

وأضاف "خليل" أن ميليشيات "سوريا الديمقراطية" سيطرت على حقل "التنك" النفطي بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور الشرقي، مشيراً إلى تقدم الميليشيات المدعومة أمريكياً باتجاه "سكة الحديد" من جهة حقل "الجفرة" النفطي.

وذكرت مصادر كردية أن ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" صدت هجوماً لتنظيم "الدولة" على محطة قطار "الجفرة" خلال محاولته فك الحصار عن عناصره، مضيفة أن هذه القوات تقدمت إلى أطراف بلدة "البصيرة" قرب مصب نهر الخابور، بعد سيطرتها على عدد من القرى على جانبي النهر وحصار بعضها منها قرى "الحريجية" و"الفدين" و"طيب الفال" و"ضمان" و"الحجنا" و"الخضير".

كما تحاول ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" منذ يومين حصار بلدة "مركدة" جنوب الحسكة عبر التقدم من محاور عدة الأول من جهة قرية "العزاوي" غرب نهر الخابور، والثاني من جهة قرية "العوض" باتجاه قريتي "الفدغمي" و"الثلجة"، والثالث من قرية "شيخ أحمد" باتجاه قريتي "الكواشي" و"السبتي" على أطراف "مركدة" الجنوبية الشرقية دون تحقيق تقدم واضح، وفق مصادر محلية.

الجدير ذكره أن ميليشيات "سوريا الديمقراطية" بدعم من التحالف الدولي، بدأت في 9 أيلول/سبتمبر الماضي حملة عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في الجزء الواقع على ضفة نهر الفرات الشرقية بريف دير الزور الشمالي والغربي والشرقي، تحت اسم "عاصفة الجزيرة".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي