أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف إدلب.. اغتيالات وعبوات ناسفة و"تحرير الشام" أكبر الخاسرين

"مصطفى السعيد" قائد "لواء الحسين" في "حركة أحرار الشام" و "صلاح العبود" القيادي في "فيلق الشام"

شهدت مناطق في ريف إدلب عدة حوادث يوم الثلاثاء راح ضحيتها مدنيون وعسكريون معظمهم من "هيئة تحرير الشام".

فقد قتل مجهولون قياديا في "فيلق الشام" واسمه "صلاح العبود" وهو من مدينة "مورك" بريف حماة، وذلك بعد إطلاق النار عليه وهو راكب دراجته النارية في سوق مدينة "خان شيخون"، بحسب ما نقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر من السكان وقادة ميدانيين.

وفي عملية اغتيال ثانية أفاد المراسل أيضا بأن مجهولين قتلوا قائد "لواء الحسين" في "حركة أحرار الشام" المدعو "مصطفى السعيد" المعروف بـ"أبو عبدو الطير" في بلدة "فيلون" بريف إدلب بعد إطلاق النار عليه. 

في سياق قريب عثر أهالي قرية "الرفة" بريف إدلب على جثتين لشابين تبين لاحقا أنهما ينتميان إلى "تحرير الشام" بعد تعرف زملائهما عليهما في مشفى "معرة النعمان".

وفي حادث آخر أصيب 8 أشخاص إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية على طريق تل الذهب –القنية شمال "جسر الشغور" في ريف إدلب.

وقال مصدر طبي لمراسل "زمان الوصل" إن 5 من الجرحى عناصر في "هيئة تحرير الشام"، حيث أصيب 5 عناصر بجروح متفاوتة، إضافة لإصابة 3 مدنيين كانوا متواجدين في المكان، كما وقعت أضرار مادية بالغة فيه.

الجدير بالذكر أن العبوات الناسفة كثرت في الفترة الأخيرة، وطالت العسكريين بالدرجة الأولى، وعلى رأسهم "هيئة تحرير الشام"، وسط ترجيحات بوقوف تنظيم "الدولة الإسلامية" وراءها على خلفية المعارك في ريف حماة الشرقي.

إدلب - زمان الوصل
(57)    هل أعجبتك المقالة (64)

معتزل سياسة

2017-10-25

عفرين تقف خلف هذه العمليات لتأجيج الصراع الداخلي بين الفصائل ان منظمة PKK الارهابية تعلمت في مدارس استخبارات الاسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي