أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الإدارة الذاتية" تهدد بـ"تدمير تركيا" في حال تعرض "أوجلان" لخطر

أرشيف

سيّر حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) يوم الاثنين مسيرات مركزية بمناطق سيطرته شمال سوريا للتضامن مع مؤسس حزب "العمال الكردستاني" (PKK) المسجون في جزيرة "إيمرلي" التركية منذ 18 عاماً، فيما هددت رئيسة المجلس الفيدرالي بتدمير تركيا في حال تعرض حياة "أوجلان" للخطر. 

وأفادت مصادر كردية بأن حزب "الاتحاد الديمقراطي" وجه الموظفين لديه وأنصاره للتجمع في مسيرات ضد تركيا في مدينتي "عفرين" و"عين العرب" بريف حلب وفي مدينة "عامودا" شمال الحسكة عاصمة إدارته الذاتية بعد ورود أنباء عن تدهور الوضع الصحي لزعيم "العمال الكردستاني" "عبد الله أوجلان" داخل سجنه، مشيرة إلى أن الحزب الكردي ألغى دوام المدارس والمؤسسات التابعة لإدارته الذاتية ووجه الموظفين والمعلمين لحضور هذه المسيرات المناهضة لتركيا.

واعتبرت القيادية في "الإدارة الذاتية" الكردية "آسيا عبد الله" خلال كلمة تحريضية ضد تركيا ألقتها أمام أنصار حزب "الاتحاد الديمقراطي" في مدينة "عامودا"، أن هذه المسيرات هي "التفاف الأهالي (شمال سوريا) حول قائدهم"!

من جهتها الرئيسة المشتركة لما يسمى "المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا" "هدية اليوسف" هددت بتدمير تركيا عبر تغريدة لها على حسابها في "تويتر" قالت فيها: "حياة القائد عبد الله أوجلان هو الخط الأحمر لنا ولشعبنا وأي خطر على قائدنا نعتبرها خطرا على وجودنا ووقتها سندمر تركيا على رؤوس أصحابها".

واعتقلت الاستخبارات التركية "عبد الله أوجلان" بتاريخ 15 شباط فيراير/1999 في كينيا ونقلته جواً إلى تركيا ومحاكمته ووضعه في الزنزانة المنفردة في سجن "إيمرلي"، بالتعاون مع نظام الأسد بعد تخليه عنه (أوجلان) إثر توتر دفع أنقرة لحشد قواتها على الحدود مع سوريا.

زمان الوصل - رصد
(47)    هل أعجبتك المقالة (78)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي