أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. مجزرتان في "أرمناز" و"حارم" ضحاياهما 37 شخصا

انتشال ضحايا القصف - ناشطون

أضاف طيران الأسد مجزرة جديدة إلى سجله في "أرمناز" شمال غرب إدلب مساء الجمعة، عندما استهدف سوقا رئيسية في المدنية بغارة نفذتها طائرة "سوخوي 24" أفرغت حمولتها المؤلفة من 6 صواريخ دفعة واحدة لتقتل أكثر من 26 مدنيا وعشرات الجرحى، حسب مصدر محلي من المدينة.

وقال مصدر مسؤول في "الدفاع المدني" في مدينة "أرمناز" لـ"زمان الوصل": "بعد توجه فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف لإخلاء المنطقة من الشهداء والمصابين عاودت طائرة أخرى من طراز سوخوي24 تابعة لنظام الأسد، واستهدفت مكان تنفيذ الغارة الأولى بـ6 صواريخ دفعة واحدة كما حدث بالغارة الأولى".

وأضاف المصدر: "تم إخلاء المنطقة فورا من قبل فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف ولم يصب أحد بأذى"، مشيرا إلى أن فرق "الدفاع المدني" واصلت عملها بعد مغادرة الطيران للأجواء، حيث ما يزال البحث مستمرا عن ضحايا ومفقودين، مؤكدا وجود عائلات بأكملها تحت الأنقاض مازالت مجهولة المصير حتى الآن.

في ريف إدلب أيضا ارتفع إلى 11 شخصا عدد المدنيين الذين قضوا في مدينة "حارم" بريف إدلب يوم الجمعة بعد الغارات الجوية الروسية، التي استهدفت الأحياء السكنية، فضلا عن عشرات المصابين بعضهم حالته خطيرة.

واستهدف الطيران الروسي سجن "حارم" المركزي التابع لـ"هيئة تحرير الشام"، لكن الضحايا غالبيتهم كانوا نساء وأطفالا، حسب ما أفادت مصادر طبية.

واستهدف الطيران الروسي أيضا أطراف مدينة "معرة النعمان" الجمعة بأربع غارات متتالية تسببت بجرح عدد من عناصر "الدفاع المدني" بشظايا القنابل العنقودية.

ولم تكن إدلب المدينة بعيدة عن مرمى الغارات الروسية، إذ استهدفتها بثلاث غارات متتالية وطالت مبنى "فرع الأمن العسكري" وحي "القصور" وحي "الشيخ تلت"، ما تسبب بإصابة أربعة مدنيين بجروح.

إدلب - زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي