أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة في الغوطة الشرقية .. والنظام يصعّد بعد خسائره في "عين ترما"

اثار القصف على دوما - جيتي

ارتكبت قوات النظام صباح اليوم الجمعة مجزرة في الغوطة الشرقية راح ضحيتها 12 مدنيا، فضلاً عن العشرات من الجرحى جراء قصفها مدن "دوما"، مسرابا، بيت سوى، حمورية، وسقبا".

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن قوات النظام المتمركزة في "إدارة المركبات" على أطراف مدينة "حرستا" نفذت قصفا مدفعيا وصاروخيا قضى إثره مدنيان في "مسرابا" ومثلهما في "دوما" ومدنية في "سقبا" ومدني في "عين ترما" و6 مدنيين آخرين قضوا في "بيت سوى" بينهم 4 من عائلة واحدة، و3 أطفال مع والدهم.

وأفاد المراسل نقلا عن مصادر طبية بوصول أعداد كبيرة من الجرحى إلى النقاط الطبية، معظم إصاباتهم خطيرة جراء تركيز القصف بشكل كبير على الأحياء السكنية مستهدفاً المساجد قبيل صلاة الجمعة، في حين وجّهت النقاط الطبية نداءً عاجلاً للتبرع بالدم من جميع الزمر جراء نقص في أكياس الدم بسبب كثرة الإصابات.

وعُرِف من الضحايا:
1- الطفل محمد جلال (بيت سوى)
2- الطفل سامي جلال (بيت سوى)
3- الطفل رامي جلال (بيت سوى)
4- عبد الله جلال (بيت سوى)
5- حسان علام (بيت سوى)
6- اسماعيل عبد السلام (بيت سوى)
7- شادي منير الحلاق (مسرابا)
8- الطفل عبد الرحمن ابن مالك السيد (مسرابا)
9- باسمة العلي (سقبا) 
10- مهند برخش (دوما)
11- رشيد النسرين (دوما).

في حين قام الطيران الحربي الروسي بشن غارات عنيفة استهدفت كلا من "جوبر" و"عين ترما" في العاصمة دمشق التي تشند اشتباكات عنيفة جداً بين قوات النظام ومقاتلي "فيلق الرحمن" منذ أكثر من شهر تمكن خلالها الأخير من قتل أكثر من 50 عنصرا في قوات النظام أثناء استهدافه مواقعهم بسلسلة كمائن دفاعية يوم أمس الخميس.

من جانب آخر أعلنت مساجد الغوطة الشرقية عن إلغاء صلاة الجمعة جراء التصعيد التي تشهده المنطقة منذ ساعات الصباح الأولى.

ريف دمشق - زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي