أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الديمقراطية" تنهي وجود تنظيم "الدولة" في "الرقة السمرة"

عناصر من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" في الرقة - جيتي

أنهت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" مساء الخميس وجود عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية "الرقة السمرة" بعد أيام من هجوم واسع للتنظيم استهدف الأحياء الشرقية لمدينة الرقة والقرية القريبة منها، وذلك ضمن عملية عسكرية أسفرت عن سقوط مدنيين من السكان.

وذكرت ميليشيات "سوريا الديمقراطية" في بيان لها إنها قتلت 16 عنصراً لتنظيم "الدولة" وأسرت 3 آخرين بعتادهم الكامل بعد عملية تمشيط لقرية "الرقة السمرة" إثر عملية عسكرية شنتها من أربعة محاور.

وأكدت الميليشيات المدعومة من قوات التحالف الدولي أن المدنيين داخل القرية استخدموا كدروع بشرية من قبل التنظيم، في تبرير لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وقال حملة "الرقة تذبح بصمت" إن 6 مدنيين بينهم امرأة وطفل لقوا مصرعهم جراء المعارك التي دارت في قرية "الرقة السمرا" الواقعة بالقرب من المدخل الشرقي لمدينة الرقة خلال عملية استعادة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" السيطرة عليها.

وأشارت الحملة إلى تضرر الأبنية داخل القرية بشكل كبير نتيجة المواجهات، فيما قالت مصادر محلية إن طيران التحالف الدولي كان له الدور الأكبر في قتل عناصر التنظيم والمدنيين إلى جانب تدمير الأبنية والمنازل.

وكانت مجموعات عناصر التنظيم حاولوا قبل أيام كسر الحصار المفروض على مدينة الرقة بالتسلل إلى حيي "المشلب" و"الصناعة" وقرية "الرقة سمرا" عبر هجوم على مباغت على مواقع ميليشيات "سوريا الديمقراطية" أوقع عشرات القتلى والجرحى من الطرفين على مدى 3 أيام من المواجهات.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي