أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماجد بلا حقيبة وقلم .. ويبيع المحروقات .. كم طفلا مثله في سوريا

شاهد الفيديو أدناه - زمان الوصل


ماجد طفل من بلدة #طلف في ريف الحولة أجبر على ترك مقاعد الدراسة مبكراً بسبب الاستهداف المستمر من قبل طيران النظام للمدارس وتدميرها. 

اضطر للذهاب مع والده إلى العمل كبائع للمحروقات في محل كان الأب قد استأجره في وقت سابق.

أثناء جلسوهم في محلهم المتواضع يقوم أبو ماجد بتعليم ابنه مبادئ القراءة والكتابة والحساب على أمل العودة قريباً إلى مدرسته.
ماجد اليوم بائع محروقات خارج مقاعد الدرس، كم طفلاً مثل ماجد في سوريا اليوم.

زمان الوصل زارت الطفل وعائلته لتفتح عينا على قضية عمالة الأطفال، وخروجهم من المدارس تحت ظروف قاهرة.


زمان الوصل TV (خاص - ريف حمص) تصوير ومتابعة: مالك أبو أنس - محمد الحمصي
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي