أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عشية الاستفتاء.. بارزاني يعلن المضي ورفض عراقي تركي وقصف إيراني

مسعود بارزاني

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في كلمة عشية الاستفتاء المزمع إجراؤه يوم غد الاثنين، أن بغداد هي التي أرغمت الإقليم على إجراء الاستفتاء، مشددا على أن الشراكة مع بغداد انتهت وأنه لا توجد شراكة حقيقية في العراق.

وأضاف بارزاني: "سعينا كثيرا لمعالجة هذه الأوضاع مع بغداد والمجتمع الدولي، لكن بغداد هي من رفضت قبولنا".

وأفاد رئيس الإقليم بأنه قبل عام توجه إلى بغداد للمطالبة بإصلاح الخلل الحاصل في تطبيق مبدأ الشراكة، مشيرا إلى أن التعاون بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة سوف يستمر، وأن اقليمه سيجري مفاوضات مفتوحة مع بغداد بعد الاستفتاء.

وقال البارزاني "لن نسمح بنشوب حرب بين العرب والتركمان والأكراد"، مؤكدا أنه سيحافظ على علاقة الأخوة بين المكونات الثلاث.
وقال رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، إنه لا تراجع عن إجراء الاستفتاء، رافضا جميع التهديدات، واعتبر رئيس الإقليم أن الاستفتاء هو الخطوة الأولى وهو لا يعني ترسيم الحدود مباشرة، مبينا، في هذا السياق أن الإقليم وصل إلى قناعة مفادها أن الاستقلال هو الحل الوحيد.

من جهته قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في كلمة اليوم الأحد، أن بغداد لن تتعامل مع الاستفتاء في كردستان ونتائجه، مضيفا أنه ستكون هناك خطوات لاحقة لمواجهته.

وأضاف أن التفرد بقرار يمس وحدة العراق وأمنه ويؤثر على كل مواطنيه وعلى أمن المنطقة عبر إجراء الاستفتاء على الانفصال من طرف واحد، هو قرار مخالف للدستور وللتعايش السلمي بين المواطنين ولن يتم التعامل معه ولا مع نتائجه وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة البلاد ومصالح كل المواطنين".

أما نائب رئيس الوزراء التركي "بكر بوزداغ" فقال إن بلاده، تطالب الإقليم بإلغاء الاستفتاء وليس تأجيله إلى تاريخ لاحق. مضيفا أن "المطالبة بتأجيل الاستفتاء تعني الرضا بإجرائه في وقت لاحق، ونحن غير راضين عن ذلك".

وشدد بوزداغ على أن "مثل هذا الاستفتاء سيكون سببًا في حدوث العديد من المصاعب والحوادث الخطيرة بالمنطقة في المستقبل".

وفي السياق نفسه أعلن سياسيون عراقيون وشهود عيان أن قوات المدفعية الإيرانية نفذت، صباح اليوم الأحد، عمليات قصف مدفعي كثيفة استهدفت مناطق الغابات الحدودية التابعة لإقليم كردستان العراق.

وقال حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (الحاكم)، في بيان نشره على موقعه الرسمي، إن "القصف الإيراني تركز على عدة قرى تابعة لمنطقتي باليكايتي وحاجي عمران الحدوديتين".

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)

الهاشمي

2017-09-24

الذي دمر وحدة االشعب بالنفاق والطائفية والشغب هو رأس البلاء في طهران خامنئي الذي يمسك برؤوس الخيوط لسياسة بغداد الطائفية ولولاه لتفاهم الجميع وكنا في احسن الاحوال .... ولن يرتاح العراق الا بكنس هؤلاء الاذيال ..... ولا حول ولا قوة الا بالله ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي