أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد مقتل ثلاثة أشخاص في منطقة صدد ومهين

اشتكى أهالي قرى حوارين ومهين وصدد من الطريق الواصل بين حمص وهذه القرى خاصة الجزء الذي يربط بين صدد وقريتي مهين وحوارين والبالغ طوله حوالي 20 كم .
وقال الأهالي إنه خطر جدا على حياة المسافرين في هذه القرى خاصة أنه يوجد عدة وديان تمر عبر الطريق، دون وجود جسور أو عبارات لتصريف مياه السيل .


وكان توفي ثلاثة أشخاص منذ أقل من شهر على هذا الطريق ، جراء هطول أمطار غزيرة سالت نتيجتها الوديان وجرفت سيارة "بيك آب" وقتلت سائقها ، إضافة إلى شخصين آخرين أحدهما كان يركب دراجة نارية .


وأضاف الأهالي إن الطريق يفتقر إلى أدنى مقومات السلامة ، فهو قديم جدا ومليء بالحفر والمطبات بسبب عوامل الطقس ، إضافة إلى عدم وجود شاخصات مرورية لتحذير وتالحوادث.ئقين إلى الوديان والمنحنيات.


وطالب الأهالي بتعبيد الطريق الوحيد بين قراهم ومحافظة حمص ووضع عبارات لتصريف مياه السيول التي تقطع الطريق للحفاظ على سلامة سكان المنطقة ومنعا لتكرار هذه الحوادث .
يشار إلى أن أكثر من شخص يموتون سنويا جراء السيوكم.تي تعم المنطقة.


جدير ذكره أن مهين وحوارين تبعد عن حمص حوالي 80 كم . فيما تبعد صدد عن حمص حوالي 60 كم .
وحوارين من القرى المصنفة على أنها سياحية ، حيث تحتوي على أوابد أثرية جميلة ، كما يقع بالقرب منها حمامات أبو رباح الطبيعية ، لكن الطريق إليها مازال ترابيا حتى اليوم.

(70)    هل أعجبتك المقالة (68)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي