أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الديمقراطية" تقترب من "الصور" والنظام يسيطر على طريق الرقة -دير الزور

بلدة "الصور" إحدى أهم بلدات منطقة "الخابور" الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة" - ناشطون

اقتربت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" من مداخل بلدة "الصور" بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شمال مدينة دير الزور، في حين أعلنت قوات النظام سيطرتها على كامل "الشامية" بعد تقدمها على حساب التنظيم في الريف الغرب. 

وأكد الناشط "محمد الخضر" لـ"زمان الوصل" أن الميليشيات التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" تحت لواء "قوات سوريا الديمقراطية" وصلت إلى مشارف بلدة "الصور" إحدى أهم بلدات منطقة "الخابور" الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مضيفاً أن عناصر القوات المدعومة بطيران التحالف الدولي انتزعت السيطرة على بلدة "خشام فوقاني" بعد انتزاعها "شركتي "العزبة" و"كونيكو" من يد عناصر التنظيم.

وقال "الخضر" إن قيادياً في ميليشيا "مجلس دير الزور العسكري" لقي مصرعه نتيجة انفجار لغم أرضي أثناء مرور سيارته قرب قرية "عناد" غرب مدينة "الشدادي" جنوب الحسكة، مشيراً إلى أن هذه الميليشيات أغلقت الطرق بوجه النازحين باتجاه "الهول" و"الشدادي".
في السياق، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" في بيان مقتل 19 عنصرا بهجوم لعناصره استهدف 3 مواقع تابعة لميليشيات "سوريا الديمقراطية" على طريق يربط الحسكة بدير الزور (الخرافي).

وعلى الضفة الأخرى لنهر الفرات، أعلنت قوات النظام سيطرتها على بلدات وقرى منطقة "الشامية" (الضفة الغربية لنهر الفرات) بالريف الغربي لدير الزور، بالإضافة لما بقي بالريف الشرقي للرقة بيد التنظيم على محور طريق دير الزور- الرقة الجنوبي، وفق مصادر موالية.
وحسب المصادر، فإن عملية السيطرة بدأت من منطقة "البغيلية" و"عياش" مرورا بـ"الشميطية" و"طريف" و"البوطية" ومنجم الملح و"التبني" و"الكصبي وزلبية وصولا لبلدة "معدان" التابعة اداريا لمحافظة الرقة.

يذكر ان قوات النظام المدعومة من روسيا وميليشيات يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" يدعمها التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" يتسابقان منذ بداية أيلول/سبتمبر الجاري لانتزاع أكبر مساحة ممكنة من مناطق سيطرة التنظيم بدير الزور.

زمان الوصل - خاص
(16)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي