أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مع اقتراب الاستفتاء الكردي.. تركيا ترفع مستوى مناوراتها العسكرية قرب الحدود العراقية

المناورات في منطقة "سيلوبي - الخابور"

أعلنت رئاسة الأركان التركية، اليوم السبت، رفع مستوى مناوراتها العسكرية في منطقة "سيلوبي - الخابور" بالقرب من الحدود العراقية.

وأكّدت الأركان التركية، في بيان، استمرار المرحلة الثانية من المناورات العسكرية في المنطقة ذاتها، بمشاركة وحدات عسكرية إضافية.

وأطلقت القوات المسلحة التركية، مناروات عسكرية واسعة الاثنين الماضي في منطقة "سيلوبي - خابور" بولاية "شرناق" (جنوب شرق).

وفي سياق غير بعيد وصل رئيس أركان الجيش العراقي، عثمان الغانمي، صباح اليوم السبت، العاصمة أنقرة، حيث من المقرر أن يلتقي في وقت لاحق من اليوم، نظيره التركي "خلوصي أكار".

وافادت وكالة أنباء الأناضول أن "أكار" سيجري استقبالًا رسميًّا لنظيره العراقي في مقر الأركان العامة التركية، ثم يعقد المسؤولان العسكريان اجتماعًا ثنائياً.

ويتناول المسؤولان خلال الاجتماع الاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان العراق تنفيذه بعد غد الاثنين (25 سبتمبر/ أيلول الجاري)، والتدابير التي ستُتخذ من أجل حماية وحدة التراب العراقي، على حد تعبير الوكالة.

والاستفتاء المزمع، يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث بالإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن ما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها.

فيما يعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى المستوى الدولي، خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة "بكر بوزداغ"، إن قرار الاستفتاء على الانفصال عن العراق "غير شرعي ومرفوض"، ويعتبر تهديدا مباشرا للأمن القومي التركي.

وفي إشارة إلى إدارة الإقليم في العراق، قال "بوزداغ" إن الذين يقولون إنهم اتخذوا هذه الخطوة (الاستفتاء) لحل بعض مشاكلهم، قد يواجهون مشاكل أكبر لا يستطيعون حلها غدا.

وجدد بوزداغ، دعوته لإدارة الإقليم إلى التصرف بعقلانية وإلغاء الاستفتاء.

زمان الوصل - رصد
(52)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي