أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"يا عباد الله اثبتوا".. الفصائل تستهدف مطار حماة وقصف النظام يخرج 3 مشافٍ عن الخدمة

أرشيف

استهدفت فصائل المقاومة بصواريخ "أرض –أرض" مطار حماه العسكري وذلك في سياق معركة "يا عباد الله اثبتوا".

وأوضحت تنسيقيات الثورة أن الفصائل استهدفت مطار حماه العسكري بصواريخ من طراز "غراد" رداً على استهداف طيران النظام الحربي قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي وحماه الشمالي بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة بين قوات النظام والفصائل الثورية على عدة محاور بريف حماه الشمالي.
وقضى 4 مدنيين على الأقل وأصيب آخرون في قصف جوي استهدف عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم الثلاثاء.

وقال ناشطون، إن غارات جوية شنتها مقاتلات روسية وأخرى تابعة لجيش النظام استهدفت مركزاً للدفاع المدني في مدينة "خان شيخون" وأخرى استهدفت مشفى "الرحمة"، ما أدى لخروج المشفى بالكامل عن الخدمة نتيجة الأضرار المادية التي لحقت به، واحتراق سيارة إسعاف فيه.
وأدى القصف أيضا بحسب ناشطين إلى خروج مشفيين آخرين هما مشفى التوليد في بلدة "التح" ومشفى "أورينت" في "كفرنبل"، حيث تعرضت الأخيرة إلى قصف جوي طال الأجزاء الشمالية منها.

واستهدف الطيران أيضا بلدات "الهبيط" و"كفروما" و"ترملا" و"معرزيتا" بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، ودمار واسع في الممتلكات.

وفي الأثناء، استهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر "جورين" بمنطقة "سهل الغاب" بريف حماة، القرى والبلدات المحيطة براجمات الصواريخ، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

عودة القصف الجوي للقرى المذكورة، جاء عقب شن فصائل من المقاومة السورية هجوماً على مواقع لجيش النظام على عدة محاول بريف حماة، وبالتزامن مع المعارك الدائرة بين الطرفين دون ورود معلومات دقيقة حول أي تغير في خارطة توزع القوى بالمنطقة، وسط أنباء غير مؤكدة عن سيطرة الفصائل المشاركة في المعركة على قرى "الشعثة" و"الطليسية" وتلة السودة" بريف حماة.

أبرز الفصائل المشاركة في المعارك الجارية حالياً بريف حماة، "هيئة تحرير الشام"، و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"جيش النخبة" و"جيش العزة" و"جيش إدلب الحر" و"جيش النصر".

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (42)

يوسف

2017-09-20

يا فصائل المقاومة السورية البطلة وسعوا هجماتكم على مواقع لجيش النظام الفاشي وعلى مواقع ميليشيات الشيعية وعلى مواقع روسيا المحتلة ، في آن واحد مما يشتت صفوف الاعداء ويربك كل خططهم ويدفع بالظفر للشعب السوري لإخلاص من هذا النظام الإرهابي الدموي المسلط على رقاب شعبنا السوري طيلة أكثر من 47 عاما . إلى الأمام يا شباب الثورة وضرورة تنسيق مع المقاومة العراقية الوطنية الباسلة لأنها لديها خبرة كبيرة ..الخ.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي