أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقتل 15 شخصا في الموصل بانفجار مدرسة مفخخة

عـــــربي | 2017-09-17 12:01:36
مقتل 15 شخصا في الموصل بانفجار مدرسة مفخخة
   أرشيف
الأناضول
قتل 15 شخصا غالبيتهم من الحشد العشائري (قوات سنية موالية للحكومة العراقية) وأصيب 23 آخرين بانفجار مدرسة مفخخة غرب الموصل، بحسب مصدر عسكري. 

وقال النقيب "ضرغام حيدر المولى" ان "15 شخصاً قتلوا بينهم 12 من الحشد العشائري وأصيب 23 آخرون بانفجار مدرسة مفخخة في قرية مجارين الواقعة ما بين بلدة بادوش وقضاء تلعفر 60 كم غرب الموصل". 

وبيّن "المولى" بحسب وكالة أنباء "الأناضول" أن "المدرسة استلمها الحشد العشائري التابع لعشيرة اللويزيين لتدريب عناصره داخل المدرسة بعد أن تسلم ملف حماية القرية إلى جانب تشكيلات اللواء 73 في الجيش العراقي". 

وأضاف المولى، بان "الضحايا والجرحى الذين سقطوا كانوا ضمن المنازل المحيطة بالمدرسة حيث كانت بعض غرفها مفخخة بعبوات ناسفة".
القادسية الثالثة
2017-09-17
النائب عبد الرحمن اللويزي الذي لا يتوانى في توزيع كيل الاتهمات ضد خصومه من ابناء جلدته هو من يشعل الفتيل بالوقوف والاصطفاف مع حكومة الطائفية في بغداد ثم ما معنى تحويل مدرسة الى ثكنة عسكرية لتدريب اللويزيين ليكونوا سيفا بديلا على رقاب الموصليين نيابة عن ايران التي هي بدورها افتتحت بالامس مدرسة باسم الخميني !! ! الاجندات الطائفية والتقسيمات على اسس اثنية وووووو هن ملامح الحرب القادمة في الموصل بعد هدمها ولن يهدأ العراق ولا سوريا الا بعد رحيل الجرذان والقطعان الطائفية المتمثلة بايران واتباعها المارقين الذين بالامس القريب حملوا السلاح الى جانب ايران لقتال شعوبهم واليوم استلموا ادارة البلاد فكيف بحال العباد ؟
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
غارات جوية تطال مواقع إيرانية في "البوكمال"      الطيران الروسي يشن غارات على منطقة خفض التصعيد الرابعة      مقتل 46 مقاتلا من "الوطني السوري" منذ انطلاق "نبع السلام"      مظاهرات في دير الزور رافضة دخول قوات الأسد وروسيا وإيران      تصعيد أمريكي ضد تركيا.. ترامب يدعو روسيا بدعم الأسد لمواجهة أنقرة      "طبول الحرب" وحدها من يوقظ "الاتحاد الديمقراطي" من أحلامه      بثينة شعبان: اتخذنا الإجراءات اللازمة لصد "العدوان التركي"      أردوغان يحدد شرط إيقاف عملية "نبع السلام"