أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طلقة بالرأس تنهي حياة أحد شرعيي "تحرير الشام" في إدلب

أبو محمد الحجازي

اغتال مجهولون، صباح اليوم الأربعاء، الشرعي في "هيئة تحرير الشام" أبو محمد الحجازي بعد استهدافه بطلقة في الرأس بريف إدلب.
وأفاد مصدر من مدينة "سراقب" لـ"زمان الوصل" بأن القيادي السابق في "جند الأقصى"، والذي يعمل شرعيا في "تحرير الشام" إلى حين مقتله، "أبو محمد الحجازي"، وهو سعودي الجنسية وجد مقتولا بطلقة بالرأس ومرميا على الأوتوستراد الدولي غرب مدينة "سراقب" بريف إدلب الشرقي، صباح اليوم دون معرفة قاتليه. 

وكانت شهدت محافظة إدلب في الأيام القليلة الماضية، حالات اغتيالات عدة طالت قيادات في "هيئة تحرير الشام"، ومنها اغتيال أمير قاطع الحدود "أبو نسيبة التونسي"، الخميس الماضي، فيما قتل في الأيام التي سبقته، مدير "دار الأوقاف" في "سلقين"، ورئيس سجن "سلقين" سابقاً والكاتب في دار القضاء، التابعين لـ"هيئة تحرير الشام". 

وأكدت مصادر أمنية في إدلب أن الاغتيالات كلها عن طريق إطلاق النار مباشرة أثناء مرور الأشخاص المستهدفين على الطرق بريف إدلب، ومن ثم يهرب منفذو الاغتيالات بوساطة الدراجات النارية، مستفيدين من الطبيعة الجغرافية للمنطقة وكثافة أشجارها.

وأشارت مصادر خاصة لـ"زمان الوصل" إلى أن الشكوك تدور حول خلايا تابعة لنظام الأسد، فيما يرجح آخرون بأنها خلايا تتبع للتحالف الدولي تقوم بعمليات الاغتيالات عبر عناصر وجواسيس له على الأرض، دون الحاجة لتصفيتهم من خلال الطائرات المسيرة.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي