أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

استفتاء انفصال كردستان.. برلمان بغداد يرفض وبارزاني يؤكد إجراءه في موعده

عـــــربي | 2017-09-13 15:11:26
استفتاء انفصال كردستان.. برلمان بغداد يرفض وبارزاني يؤكد إجراءه في موعده
   بارزاني
تعهد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني بالمضي قدما في تنظيم استفتاء على انفصال الإقليم يوم 25 أيلول على الرغم من تصويت في البرلمان العراقي برفض الإجراء.

وفوض البرلمان في بغداد أمس الثلاثاء رئيس الوزراء حيدر العبادي "باتخاذ كافة التدابير" التي تحفظ وحدة البلاد.
وانسحب الأعضاء الأكراد من الجلسة قبل التصويت وأصدروا بيانات بعد ذلك ترفض قرار البرلمان.

وتخشى قوى غربية من أن الاستفتاء في كردستان قد يشعل صراعا جديدا مع بغداد وربما دول مجاورة بما يصرف الانتباه عن الحرب ضد تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا.

وتعارض دول الجوار، تركيا وإيران وسوريا، استقلال كردستان العراق خشية امتداد النزعة الانفصالية إلى الأكراد الذين يعيشون على أراضيها.
وقال البرزاني في بيان نشر على الموقع الرسمي لحزبه الحاكم عقب قرار البرلمان "سيتم إجراء الاستفتاء في موعده وسيستأنف الحوار والتفاهم مع بغداد بعد الاستفتاء".

وجاء في تغريدة لمستشار البرزاني "هيمن هورامي" أن رئيس الإقليم أبلغ جمعا من الأكراد والعرب والتركمان في كركوك أن الاستفتاء "حق طبيعي" وأنه ينبغي منح كركوك "وضعا خاصا" في إقليم كردستان الجديد بعد الاستقلال.
ويخشى نواب عراقيون من أن يعزز الاستفتاء سيطرة الأكراد على عدة مناطق تقول كل من الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان أن لها الحق فيها.

وجاء في نص قرار البرلمان "هذا الإجراء يفتقر إلى السند الدستوري ويعد مخالفا للدستور العراقي". ولم يحدد القرار الإجراءات التي ينبغي أن تتخذها الحكومة المركزية.
وقال النائب "محمد الكربولي" إن "الأعضاء الكرد انسحبوا من الجلسة لكن القرار برفض الاستفتاء تم تمريره بالأغلبية".
ورفض مسؤول كردي عراقي كبير تصويت مجلس النواب قائلا لرويترز إنه ليس ملزما رغم أن مشرعا عراقيا قال إنه سينشر في الجريدة الرسمية بعد أن تقره الرئاسة العراقية.

وقالت حكومة إقليم كردستان إن قرار انضمام المناطق المتنازع عليها لاستفتاء الاستقلال متروك للمجالس المحلية لتلك المناطق.
وفي الشهر الماضي صوت مجلس مدينة كركوك مختلطة الأعراق بالموافقة على المشاركة في الاستفتاء في خطوة أججت التوتر مع السكان العرب والتركمان وأيضا مع بغداد.

وسيطرت قوات البشمركة الكردية على منطقة كركوك وغيرها من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وحكومة إقليم كردستان بعد اجتياح تنظيم "الدولة الإسلامية" لنحو ثلث العراق في عام 2014 وتفكك القوات العراقية.
وفي مؤتمر صحفي وصف العبادي الاستفتاء بأنه "غير دستوري" وقال إن الأكراد يواصلون تصدير نفط كركوك بشكل غير قانوني.
وقال "أدعو القيادة الكردية إلى المجيء إلى بغداد لفتح الحوار".

وأضاف رئيس الوزراء في تعليقات نشرها مكتبه الإعلامي "لحرصي على الكرد كمواطنين عراقيين ولعلمي بما يجري فإنني اعلم بأن الخطوات المتخذة لإجراء الاستفتاء ستؤدي إلى إضاعة كل الذي تحقق".
وتابع "حذار حذار ممن يريد أن يجرنا إلى فتنة جديدة يكون الكل فيها خاسر فلا خيار لنا إلا الحوار لتحقيق مصالح مواطنينا وهذا هو هدفنا". ودعا إلى إجراء حوار عاجل.

واجتمع وفد كردي مع مسؤولين في بغداد في أول جولة من المحادثات بشأن الاستفتاء في أغسطس آب. وكان من المتوقع أن يزور وفد عراقي أربيل في أوائل سبتمبر أيلول لإجراء جولة ثانية من المحادثات لكن الزيارة لم تتم بعد فيما لم يتبق سوى أقل من أسبوعين على موعد إجراء التصويت.
رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
7646
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قانون العيب... *      رفضوا إعطاءه إجازة لحضور جنازة أمه وشقيقته وقتلوه بدم بارد      درار لـ"زمان الوصل": لن يقع اشتباك بين النظام و"سوريا الديمقراطية" والفيدرالية هي الحل      بعد حصادها أرواح 21 مدنيا.. أهالي الرقة يزيلون الألغام على نفقتهم      بطاقات عائلية لسكان مناطق درعا المحررة      الغوطة الشرقية.. قتلى وجرحى في "حزة" وغازات سامة على جبهة "إدارة المركبات"      مقتل لواء إيراني مقرب من "قاسم سليماني" في "البوكمال"      قوافل جديدة من القتلى تصل طرطوس