أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف "السلمية".. النظام يفقد جنودا في حادث سير وسط شكوك بروايته والتنظيم يسترد قرى خسرها

من الحادث

قُتل 4 عناصر من قوات النظام، وأصيب آخرون اليوم الاثنين، في حادث سير على طريق عام سلمية -خناصر بالقرب من مفرق قرية "المبعوجة" الموالية.

وحسب مصادر موالية للنظام، فإن حادث اصطدام مروع، وقع صباح اليوم بين "بولمان" للركاب و"بيك آب" على طريق سلمية -حلب، ما أدى لمقتل كافة عناصر النظام بسيارة "بيك آب"، وعددهم أربعة، واحتراق البولمان بشكل كامل وإصابة سائقه وعدد من الركاب بجروح متعدة.

من جانبها شككت مصادر أهلية بمدينة السلمية، برواية النظام حول مقتل عناصر النظام بحادث سير، وقالت إن الصور التي نشرت للحادث، تدل على أن البولمان اصطدام بـ"صاروخ"، وليس في "بيك آب"، وتساءلت "لماذا لم تنشر أي صورة لـ"بيك آب"، الذي قتل فيه عناصر الجيش؟".

بينما قالت مصادر في المقاومة السورية إن سبب الحادث انفجار عبوة ناسفة بسيارة دفع رباعي وبحافلة تقل جنودا تابعين لميليشيات النظام، قرب "المبعوجة"، ما أدى لمقتل العشرات منهم.

يذكر أن طريق سلمية -خناصر حلب، شهد خلال سنوات الثورة السورية، مقتل العشرات من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بسبب استهدافه المستمر من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، وعناصر المقاومة السورية.

في سياق متصل، علمت "زمان الوصل" من مصادر ميدانية في ريف حماة الشرقي، أن حده الاشتباكات العنيفة جداً بين "اللواء الثالث" في "الفيلق الخامس اقتحام" وميليشيا "درع القلمون" مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، خفت حدتها نوعاً ما، وسط استياء كبير من سكان مدينة السلمية الخاضعة للنظام.

وأكدت مصادر "زمان الوصل"، أن التنظيم استطاع استرداد معظم القرى التي خسرها أيام عيد الأضحى المبارك، والتابعة لناحية "عقيربات" مثل "جروح، النعيمية، عقيربات، حمادة عمر، وادي العظام، الحانوتة ومسعود"، بعد أن كبّد النظام خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

وقالت المصادر إن "التنظيم" دمّر بيوم واحد 7 دبابات من "الفيلق الخامس"، بمحيط "عقيربات"، ما دفع بالموالين للنظام بمدينة السلمية، إلى مطالبة وزارة التربية بحكومة النظام، إلى تأجيل افتتاح المدارس عدة أيام، وتغيير قادة حملة النظام في ريف حماة الشرقي لأنها لم تحقق أي نتائج تذكر.

وما تزال مدينة "السلمية" تتعرض يومياً لعدد من الصواريخ التي يطلقها التنظيم من القرى التابعة له بريف سلمية الشرقي.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي