أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آساييش" تمنع المعلمين من دخول مدارس الحسكة والنظام يوجه بالتعليم "ولو على الأرصفة"

مدرسة خاضعة لسيطرة ميليشيا "الاتحاد الديمقراطي" الكردي في الحسكة

منعت ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، أمس الأحد، الكوادر الإدارية والمدرسين التابعين لوزارة "التربية" بحكومة النظام من دخول المدارس الخاضعة لسيطرتها مع بدء العام الدراسي الجديد 2017-2018.

وقالت مصادر أهلية إن مسلحي "آساييش" منعوا المدرسين والمعلمين التابعين لمديرية التربية التابعة لحكومة دمشق من دخول المدارس في الحسكة بعد استيلائها على مدارس مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي تمهيداُ لفرض منهاج "الإدارة الذاتية" الكردية.

وأوضحت المصادر أن مسلحي الحزب انتشروا في محيط المدارس لمنع الكوادر التعليمية غير التابعة لهم من دخولها ومن يخالفها يتعرض للإهانة، مشيرة إلى اعتراض مجموعة من الأشخاص على القرار في مدرسة "نعيم اللجي" بحي "غويران" انتهى بوصول دورية من عناصر ميليشيا "آساييش" الكردية.

وأكدت المصادر أن الأهالي لم يرسلوا أولادهم إلى المدارس بعد، فيما لاتزال بعض مدارس القرى مغلقة.

وكان محافظ النظام بالحسكة "جايز الموسى" ومديرة التربية ورؤساء المجمعات التربوية كافة اجتمعوا قبل يومين بشأن الاستعداد للبدء بالعام الدراسي الجديد وفق منهاج وزارة التربية بحكومة دمشق، حسب مصادر موالية.

ووجه المحافظ رؤساء المجمعات التربوية لتعليم منهاج وزارة التربية ومتابعة العملية التعليمية حتى لو على الأرصفة أو في البيوت بعد إغلاق قوات "أسايش" لعدد كبير من مباني المدارس في المحافظة.

وكانت الإدارة الذاتية التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" أعلنت أن حوالي 13 ألف مدرّس ومدرّسة تم تدريبهم لمزاولة مهنة التدريس في مدارس خاضعة لسيطرتها خلال العام الدراسي الحالي بدءا من اليوم الاثنين.

وفتحت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية يوم الثلاثاء الماضي مجال تسجيل الطلاب الجدد في مدارسها بعد رفضها عرض منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) لتسليم 2000 مدرسة تسيطر عليها في محافظة الحسكة للمنظمة الدولية لإنهاء مشكلة "صراع المناهج" في المحافظة بينها وبين نظام الأسد.

الحسكة - زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (87)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي