أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور..الروس يقتلون العشرات في محيط معابر "البوليل" النهرية

يستخدمون "العبّارات" للانتقال إلى الضفة الأخرى بعد تدمير التحالف للجسور على نهر الفرات -ريف دير الزور الغربي -"الخريطة"


قضى عشرات المدنيين وأصيب آخرون، يوم الأحد، في غارات جوية شنتها طائرات حربية على المعابر النهرية قرب بلدة "البوليل" بريف دير الزور الشرقي، بعد يوم واحد من استهداف طيرن التحالف الدولي سجناً تابع لتنظيم "الدولة" في مدينة "البوكمال" قرب الحدود مع العراق.
وأكد إبراهيم  خليل من "مرصد الشرقية" أن 34 مدنياً لقوا مصرعهم في قصف جوي روسي استهدف معابر منطقة "البوليل" المائية على نهر الفرات، مشيراً إلى احتمال ارتفاع حصيلة الضحايا لوجود إصابات تشكل خطراً على حياة أصحابها.

وقال "خليل" لـ"زمان الوصل" إن 23 جثة نقلت إلى مشفى في المنطقة استعدادا لدفنها، فيما لاتزال بعض الجثث في مكان القصف والذي تعرض طوال النهار لأكثر من 100 غارة جوية، مضيفاً أن الطيران الحربي شن عشرات الغارات على معابر "البوليل الدحلة" النهرية يوم أمس وقتل رجلاً وامرأة وطفلاً.

وأشار إلى أن جميع المعابر أمست "خارج الخدمة" حاليا نتيجة القصف وتدمير العبارات بينها عبارة كبيرة تدعى "الشام" الكهربائية والتي تحمل السيارات عبر نهر الفرات من ضفة لأخرى.

 وتشهد بلدات وقرى "الشامية" حركة نزوح كبيرة  للسكان بواسطة "العبارات" باتجاه مناطق "الجزيرة" نتيجة تقدم قوات النظام تحت غطاء جوي روسي كثيف على الجانب الأيمن لنهر الفرات.

وكانت غارات جوية لطيران التحالف الدولي قتلت يوم أمس 17 شخصا معظمهم من السجناء وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إثر استهدافها سجناً بمدينة "البوكمال" قرب الحدود مع العراق.

زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (90)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي